سفري إلى سوريا

القصة
التصنيف : تاريخ النشر: الإثنين 26 شهر رمضان 1433هـ | عدد الزيارات: 2791 القسم: الرحلات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

في عام 1415هـ كان سفري إلى سوريا وقد شملت الزيارة دمشق

وأريافها مثل دوما والغوطة إضافة إلى المدن الكبرى مثل درعاء وحمص وحلب وحماه وقراهم

سوريا ويكتبها البعض سورية واسمها الرسمي الجمهورية العربية

السورية، دولة عربية تقع في غرب آسيا على الساحل الشرقي في

البحر الأبيض المتوسط في منطقة تعتبر صلة الوصل بين آسيا وأوروبا

وإفريقيا ، في الجزءالشمالي من بلاد الشام تحديدا. لها حدود

مشتركة مع الأردن جنوبا، العراق شرقا، تركيا شمالا، لبنان غربا

وتحاذي هضبة الجولان في الجنوب الغربي فلسطين المحتلة

ولسوريا ساحل على البحر المتوسط

يمتد غرب البلاد. وشهدت قيام حضارات عديدة مؤثرة في التاريخ

البشري،وتتالت على أرضها عدد من الحضارات القديمة، بقيت ماثلة

من خلال الآثاروالأوابد التاريخية الماثلة إلى اليوم، ومن هذه

الحضارات السومريين والآشوريين والفينيقيين فضلاً

عن السلوقيين والرومان فالبيزنطيين والأمويين والعباسيين فالعثمانيين

على ذلك تتنوع الثروات والاستثمارات في سوريا، فهناك ال زراعة التي

تعتبر عنصرًا هامًا من عناصر الدخل القومي، فضلاً عن

قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات أما السياحة فيساهم انتشار

الآثار والقلاع من ناحية ومناخ البلاد المعتدل من ناحية ثانية في

تطورها، ويوجد أيضًا عدد من الثروات الباطنية أهمها النفط والغاز

الطبيعي والفوسفات والتي يحقق بعضها الاكتفاء الذاتي، في حين تقوم

البلاد باستيراد الحاجة مما لا يحقق الاكتفاء الذاتي

تعتبر سوريا من البلاد النامية، وتصنف في المركز 97 عالميًا والثاني

عشر عربيًا من حيث جودة الحياة والمركز 107 عالميًا من

حيث التطور البشري والمركز 111 حسب تقرير صندوق النقد الدولي2009 لتقدير

الناتج المحلي الإجمالي للفرد والمركز64

عالميًا من حيث القوة الشرائية للفرد والمركز 75 عالميًا من

حيث حجم موازنة الدولة العامة. كان النظام الاقتصادي السائد في

سوريا هو النظام الاشتراكي، غير أن الدولة أخذت تتجه نحو النظام

الرأس مالي المعتدل، أو ما يعرف بنظام السوق الاجتماعي

يبلغ عدد سكان سوريا 23,695,000 مليون نسمة، ويعتبر الشعب

السوري من الشعوب النامية بمعدل أربع أطفال لكل امرأة، وتحتل

المركز 7 عربيًا و54 عالميًا من حيث عدد السكان، أغلب الشعب

السوري متعلم وتكفل الدولة التعليم بشكل مجاني بجميع مراحله، أما

من حيث العمالة تحتل البلاد المركز 69 عالميًا من ناحية قوة سوق

العمل، ومتوسط عمر السكان 74 عامًا ونصف وبهذه النسبة تحتل

سوريا المركز 95 عالميًا والثامن عربيًا في مؤشر الحياة؛ وعلى

الرغم من عدم وجود إحصاءات للسوريين المغتربين وذوي الأصول

السورية إلا أن عددهم وفق بعض التقديرات حوالي 18 مليون

ويعتنق أغلب السكان الاسلام كما أن هناك نسبة

ضئيلة من النصارى في سوريا وفي الاغتراب السوري، وتعتبر

البلاد ذات أهمية دينية

. أغلب سكان سوريا هم عرب ويشكلون 90% من

السكان، مقابل 8% من الأكراد و2% من الأثنيات والمجموعات

العرقية الأخرى، التي تشمل الأرمن والتركمان والشركس

النظام السوري هو نظام جمهوري رئاسي، والرئيس السوري هو بشار

الأسد الذي انتخب في استفتاء عام سنة 2000 وأعيد انتخابه

عام 2007، والحزب الحاكم هو حزب البعث العربي الاشتراكي

ورئيس الدولة من الحزب النصيري الذي قال عنه شيخ الإسلام بن تيمية النصيرية أشد كفراً من اليهود والنصارى وقد كشروا عن أنيابهم في حربهم الضروس الحالية في تدمير مناطق أهل السنة وقتل سكانها واغتصاب نسائها مما اضطرهم إلى اللجوء إلى تركيا والأردن ولبنان والعراق ووصل عددهم أكثر من مليوني لاجئ وفقد أكثر من مائة ألف وداخل السجون أكثر من مئتين وخمسين ألف

وهو عضو مؤسس في الأمم المتحدة وانتخبت مرتين كعضو

في مجلس الأمن الدولي كما أنها عضو مؤسس في جامعة الدول

العربية

وعضو مؤسس في منظمة المؤتمر الإسلامي؛ وعضو

في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا والبنك

للإنشاء والتعمير والوكالة الدولية للطاقة الذرية والمنظمة الدولية

للطيران المدني ومنظمة الأغذية والزراعة

ومجموعة الأربع وعشرون ومجموعة سبعة وسبعون وحركة عدم

الانحياز والمنظمات

المنبثقة من جامعة الدول العربية مثل الصندوق العربي للإنماء

الاقتصادي والاجتماعي ومنطة التجارة العربية الحرة الكبرى وغيرهم

وفي الختام نسأل الله أن ينصر المظلومين في سوريا على النصيرية والرافضة في إيران وفي لبنان الذي يتزعمهم اللبناني الرافضي المسمى حسن نصر الله والذي سمى حزبه حزب الله

وبالله التوفيق

1433-9-25

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 8 =

/500