الدرس 179 تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: الجمعة 14 جمادى الآخرة 1444هـ | عدد الزيارات: 75 القسم: تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد

هذه أحاديث لا يجوز الاستشهاد بها ولا الاستئناس بذكرها:

1- " أثردوا، ولوبالماء ".
ضعيف.
أخرجه ابن أبي حاتم والطبراني عن عباد بن كثير عن أبي عقال. والطبراني أيضا والبيهقي عن عاصم بن طلحة قال: سمعت أنس بن مالك به مرفوعا. وقال ابن أبي حاتم: " قال أبي: عباد بن كثير هذا مضطرب الحديث، ظننت أنه أحسن حالا من عباد بن كثير البصري، فإذا هو قريب منه ".
قلت: عباد هذا هو الرملي الفلسطيني ضعيف، وأما البصري فمتروك كما في " التقريب "، وقد اضطرب في إسناده كما ترى.

‌‌2- " لن تقوم الساعة حتى يسود كل قبيلة منافقوها ".
ضعيف جدا.
رواه الطبراني عن حنش عن عطاء عن ابن عمر عن ابن مسعود: " أنه كان في بستان من بساتين المدينة، وهو يقرئ ابنيه، فمر به طائران غرابان أوحمامان لهما حفيف، فنظر إليهما ابن مسعود، فقال: والله ما أنا بأشد على هذين حزنا لوماتا، إلا كحزني على هذين الطائرين لو وقعا ميتين، وإني لأجد لهما ما يجد الوالد لولده، ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: فذكره.

وهذا سند ضعيف جدا، حنش هذا - واسمه الحسين بن قيس - متروك.

3 - " ما تقرب العبد إلى الله تعالى بشيء أفضل من سجود خفي ".
ضعيف.
رواه ابن المبارك ومن طريقه الديلمي والقضاعي عن أبي بكر بن أبي مريم قال: أخبرنا ضُمرة بنُ حبيب بن صهيب مرفوعا.

وهذا إسناد ضعيف، أبو بكر بن أبي مريم، وهو أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم الغساني الشامي، قال الحافظ: " ضعيف، وكان قد سرق بيته فاختلط ".

4 - " أَحِبُّوا صهيبا حبَّ الوالدة لولدها ".
ضعيف جدا.
رواه الحاكم وابن عساكر عن يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي بن صهيب عن أبيه عن جده عن أبي جده عن صهيب مرفوعا، وسكت عنه الحاكم، وقال الذهبي: " قلت: سنده واه ". وأقول: يوسف هذا أورده الذهبي في " الضعفاء والمتروكين "، وقال: " قال البخاري: فيه نظر ".

‌‌5 - " ما أكلَ العبدُ طعامًا أحبّ إلى الله من كدِّ يده، ومن بات كالَّا من عمله بات مغفورا له ".
منكر.
رواه ابنُ عساكر عن الحسن بن يوسف أخبرنا: هشام بن عمار أخبرنا بقية بن الوليد أخبرنا بحير بن سعد عن خالد بن مِعْدان عن المقدام بن معدي كرب قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم وهو باسطٌ يديه، وهو يقول: فذكره. أورده في ترجمة الحسن بن يوسف وهو أبو سعيد الطرميسي مولى الحسن بن علي، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا، ومَنْ فوقه ثقاتٌ غيرَ أن هشامًا فيه ضعفٌ.

6 - " منعني ربي أن أظلم معاهدا ولا غيرَهُ ".
موضوع.
قال في " الجامع ": رواه الحاكم عن عليّ ورمز لصحته، ولم يتكلم عليه المناوي بشيء. قلت: وهو في مستدرك الحاكم من طريق محمد بن محمد بن الأشعث الكوفي: حدثني أبو الحسن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد حدثني أبي عن أبيه عن أبيه عن جده عن أبيه محمد بن علي عن أبيه عن جده الحسين عن أبيه علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، فذكره.

سكت عليه الحاكم، وتعقبه الذهبي بقوله: " حديث منكر بمرة وآفته من موسى أوممن بعده ".
قلت: إن كان يعني موسى بن جعفر فآفته ممن بعده حتما؛ لأن ابن جعفر ثقة إمام كما قال أبو حاتم.

7 - " ما من عثرة ولا اختلاج عرقٍ ولا خُدْشِ عود،ٍ إلا بما قدمت أيديكم، وما يعفو الله أكثر ".
ضعيف.
رواه ابن عساكر عن محمد بن الفضل عن الصلت بن بهرام عن شقيق عن البراء مرفوعا.

وهذا إسناد واه بمرة، آفته محمد بن الفضل، وهو ابن عطية، وهو كذاب.

8 - " اثنان خير من واحد، وثلاث خير من اثنين، وأربعة خير من ثلاثة، فعليكم بالجماعة، فإن الله عز وجلَّ لن يجمع أمتي على ضلالة ".
موضوع.
أخرجه عبد الله بن أحمد في " زوائد المسند " قال: حدثنا أبو اليمان حدثنا ابن عياش عن البختري بن عبيد بن سليمان عن أبيه عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: فذكره.

وهذا موضوع، آفته البختري، هذا قال أبو نعيم: " روى عن أبيه عن أبي هريرة موضوعات ".

9 - " أُتيتُ بالبُراقِ ، فرَكِبتُ خلفَ جبريلَ علَيهِ السَّلامُ ، فسارَ بنا إذا ارتفعَ ارتفَعَت رِجلاهُ ، وإذا هبطَ ارتفعَت يداهُ ، قالَ : فسارَ بنا في أرضٍ غمَّةٍ مُنْتِنَةٍ ، حتَّى أفضَينا إلى أرضٍ فَيحاءَ طيِّبةٍ ، فقلتُ : يا جبريلُ ! إنَّا كنَّا نسيرُ في أرضٍ غُمَّةٍ مُنْتِنَةٍ ، ثمَّ أفضَينا إلى أرضٍ فيحاءَ طيبةٍ ، قالَ : تلكَ أرضُ النَّارِ وهذِهِ أرضُ الجنَّةِ ، قالَ : فأتَيتُ علَى رجلٍ قائمٍ يصلِّي ، فقالَ : مَن هذا معَكَ يا جبريلُ ؟ قالَ : هذا أخوكَ محمَّدٌ فرحَّبَ بي ودعا لي بالبرَكَةِ ، وقالَ : سَل لأمَّتِكَ اليُسرَ ، فقلتُ : مَن هذا يا جبريلُ ؟ قالَ : هذا أخوكَ عيسَى ابنُ مريمَ علَيهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ ، قالَ : فسِرنا فسمِعتُ صَوتًا وتذمُّرًا فأتَينا علَى رجلٍ ، فقالَ : مَن هذا يا جبريلُ ؟ قالَ : هذا أخوكَ محمَّدٌ فرحَّبَ بي ودعا لي بالبركَةِ ، وقالَ : سَل لأمَّتِكَ اليُسرَ فقلتُ : مَن هذا يا جبريلُ ؟ فقالَ : هذا أخوكَ موسَى ، قلتُ : علَى مَن كانَ تذمُّرُهُ وصَوتُهُ ؟ فقالَ : علَى ربِّهِ ، قلتُ : علَى ربِّهِ ؟ قالَ : نعَم ، قد عرفَ ذلِكَ مِن حِدَّتِهِ ، قالَ : ثمَّ سِرنا فرأَينا مصابيحَ وضَوءًا ، قالَ : قُلتُ : ما هذا يا جبريلُ ؟ قالَ : هذِهِ شجَرةُ أبيكَ إبراهيمَ علَيهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ أتَدنو مِنها ؟ قلتُ : نعَم ، فدَنَونا فرحَّبَ بي ودعا لي بالبركَةِ ، ثمَّ مَضَينا حتَّى أتَينا بَيتَ المقدِسِ فربطتُ الدَّابَّةَ بالحلقةِ الَّتي يَربِطُ بِها الأنبياءُ ثمَّ دخلتُ المسجدَ ، فنُشِرت ليَ الأنبياءُ مَن سمَّى اللَّهُ عزَّ وجلَّ منهُم ومَن لَم يُسمِّ ، فصلَّيتُ بِهِم إلَّا هؤلاءِ النَّفرِ الثَّلاثةِ إبراهيمَ وموسَى وعيسَى علَيهِم الصَّلاةُ والسَّلامُ ".

ضعيف.
أخرجه الحاكم وأبو يعلى والبزار من طريق حماد بن سلمة حدثنا أبو حمزة عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: فذكره.

قال الحاكم: " تفرد به أبو حمزة ميمون الأعور وقد اختلفت أقاويل أئمتنا فيه ". وقال الذهبي: " قلت ضعفه أحمد وغيره ". وأورده في " الضعفاء ".

‌‌10 - " الحجامة يوم الثلاثاء لسبع عشرة مضت من الشهر دواء السنة ".
موضوع.
رواه ابن سعد وابن عدي عن سلام الطويل عن زيد العمي عن معاوية بن قرة عن معقل بن يسار مرفوعا، وقال: " سلام الطويل عامة ما يرويه لا يتابعه أحد عليه ". قلت: وهو متروك، كذا شيخه زيد العمي، والأول شر من الآخر، فقد قال ابن حبان: " روى عن الثقات الموضوعات، كأنه كان المتعمد لها ". وقال الحاكم: " يروي أحاديث موضوعة ".

والله المستعان .

١٣ جمادى الآخرة ١٤٤٤ هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 2 =

/500
جديد الدروس الكتابية
الدرس 184 تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني - تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 183 تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني - تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 181 تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني - تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 28 الجزء الأول : واجب المعلم - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 27 ‌‌ الجزء الأول: الدعوة إلى الله وأخلاق الدعاة - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر