الدرس 190 تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: السبت 26 شعبان 1444هـ | عدد الزيارات: 210 القسم: تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد:

هذه أحاديث لا يجوز الاستشهاد بها ولا الاستئناس بذكرها:

1- " الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب، والصدقة تطفىء الخطيئة كما يطفىءُ الماءُ النارَ، والصلاة نور المؤمن، والصيام جنة من النار ".

ضعيف. رواه ابن ماجه وأبو يعلى والمخلص وأبو طاهر الأنباري عن محمد بن أبي فديك عن عيسى بن أبي عيسى الحناط عن أبي الزناد عن أنس بن مالك مرفوعا

قلت: وهذا إسناد ضعيف جدا، الحناط هذا متروك كما في " التقريب ".

‌‌2 - " إياكم والحسد، فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب ".

ضعيف.

رواه عبد بن حميد والبخاري في " التاريخ " وأبو داود وابن بشران وأبو بكر الكلاباذي عن إبراهيم بن أبي أسيد عن جده عن أبي هريرة مرفوعا. وقال البخاري: " لا يصح ". قلت: ورجاله موثقون غير جد إبراهيم وهو مجهول لأنه لم يسمْ.

‌‌3 - " ملعون من ضار مسلما أوماكره ".

ضعيف.

رواه ابن عدي عن عنبسة بن سعيد: حدثنا فرقد السبخي عن مرة الطيب عن أبي بكر الصديق مرفوعا .

ورواه الترمذي من طريق أبي سلمة الكندي: حدثنا فرقد ، وقال: " حديث غريب ". قلت: وعلته فرقد هذا ضعيف، قال النسائي: " ليس بثقة ". وقال البخاري: في " حديثه مناكير " .

4 - " أوحى الله إلى ملك من الملائكة أن اقلب مدينة كذا وكذا على أهلها، قال: فقال: يا رب إن فيها عبدا لم يعصك طرفة عين، قال: اقلبها عليه وعليهم، فإن وجهه لم يتمعر في ساعة قط ".

ضعيف جدا.

رواه ابن الأعرابي عن عبيد بن إسحاق العطار: أخبرنا عمار بن سيف - وكان شيخ صدق - عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر بن عبد الله مرفوعا. قلت: وهذا إسناد ضعيف جدا، عمار بن سيف أورده الذهبي في " الضعفاء "، وقال: " قال الدارقطني وغيره: متروك ".

‌‌5 - " كادت النميمة أن تكون سحرا، وكاد الفقر أن يكون كفرا ".

موضوع.

رواه عفيف بن محمد الخطيب عن محمد بن يونس القرشي: حدثنا المعلى بن الفضل الأزدي حدثنا سفيان بن سعيد حدثنا الأعمش عن يزيد الرقاشي عن أنس مرفوعا. وهذا إسناد موضوع، آفته محمد بن يونس، وهو الكديمي، وهو وضاع. والمعلى بن الفضل الأزدي ويزيد الرقاشي ضعيفان .

6 - " من سعادة ابن آدم استخارته الله ومن سعادة ابن آدم رضاه بما قضى الله، ومن شقوة ابن آدم تركه استخارة الله ومن شقوة ابن آدم سخطه بما قضى الله عز وجل ".

ضعيف.

أخرجه أحمد والترمذي والحاكم وابن عساكر من طريق محمد بن أبي حميد عن إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه عن جده سعد بن أبي وقاص مرفوعا.

قلت: محمد بن أبي حميد هذا: " ضعفوه وممن ضعفه الترمذي ، فقال عقب الحديث: " هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث محمد بن أبي حميد، ويقال له أيضا: حماد بن أبي حميد، وهو إبراهيم المديني، فليس هو بالقوي.

‌‌7 - " من اعتذر إلى أخيه بمعذرة فلم يقبلها، كان عليه مثل خطيئة صاحب مكس ".

ضعيف.

أخرجه ابن ماجه وأبو حاتم وابن حبان عن وكيع عن الثوري عن ابن جريج عن العباس بن عبد الرحمن بن مينا عن جودان مرفوعًا.

قلت: جودان لم تثبت له صحبة، وقال أبو حاتم". قال الحافظ ابن حجر في " التقريب ": " إنه ضعيف " .

8 - " سلوا الله حوائجكم البتة في صلاة الصبح ".

ضعيف.

رواه الروياني: أخبرنا ابن إسحاق : أخبرنا محمد بن بكير أخبرنا عبد الله بن وهب عن سعيد بن أبي أيوب عن خالد بن يزيد عن أبي رافع مرفوعا.

وهذا إسناد ضعيف، رجاله كلهم ثقات رجال الصحيح، غير خالد بن يزيد لم أعرفه.

9 - " المجلس بالأمانة إلا ثلاثة مجالس، مجلس يسفك فيه دم حرام، ومجلس يستحل فيه فرج حرام، ومجلس يستحل فيه مال من غير حق ".

ضعيف. أخرجه أبو داود وأحمد وأبو جعفر الطوسي واللفظ لأحمد، وهو أتم، كلاهما عن عبد الله بن نافع عن ابن أبي ذئب عن ابن أخي جابر بن عبد الله عن جابر بن عبد الله مرفوعا.

قلت: الحديث ضعيف الإسناد لجهالة ابن أخي جابر.

10 - " لا عقل كالتدبير، ولا ورع كالكف، ولا حسب كحسن الخلق ".

ضعيف.

روي من حديث أبي ذر وأنس بن مالك وعقبة بن مالك وعلي بن أبي طالب.

1 - أما حديث أبي ذر، فله طريقان: الأولى: عن الماضي بن محمد عن علي بن سليمان عن القاسم بن محمد عن أبي إدريس الخولاني عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فذكره.

هذا إسناد ضعيف لضعف الماضي بن محمد الغافقي المصري، وعلي بن سليمان شامي مجهول .

والأخرى:عن إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى الغساني: حدثنا أبي عن جدي عن أبي إدريس الخولاني، في حديث طويل. أخرجه ابن حبان وأبو نعيم وقال الهيثمي: " إبراهيم بن هشام بن يحيى الغساني، قال أبو حاتم وغيره: كذاب . ".

2 - وأما حديث أنس، فيرويه أبو حاجب الضرير: حدثنا مالك بن أنس عن زيد بن أسلم عنه مرفوعا . أخرجه أبو الحسين الأبنوسي وأبو نعيم والدامغاني الفقيه وقال " أبو حاجب: هذا صخرُ بن محمد الحاجبي ". قلت: وهو كذاب كما قال ابن طاهر.

3 - وأما حديث عقبة بن عامر، فيرويه شافع بن نافع: أخبرنا محمد بن محمد المروزي: أخبرنا أبو عمرو محمد بن محمد الحاجي أخبرنا عبد الله بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب . أخرجه محمد بن حمزة.

وهذا سند ضعيف، ابن لهيعة سيء الحفظ. ومن دونه لم أجد لهم ترجمة،. وأما حديث عليّ، ففيه كذاب، وفي حديثه زيادات مستنكرة.

والله المستعان

٢٦ شعبان ١٤٤٤ هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

6 + 3 =

/500
جديد الدروس الكتابية
 الدرس 168 الجزء الرابع المثل الأعلى - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 167 الجزء الرابع  حكم من قُتِل في سبيل مكافحة المخدرات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 166 الجزء الرابع  العلاج الشرعي - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 165 الجزء الرابع  السكن مع العوائل في الخارج - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 164 الجزء الرابع تفسير آيات كريمات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 163 الجزء الرابع   الإحسان للبنات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر