الدرس 190: باب: ما جاء في قوله تعالى: وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ 3

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: السبت 16 شعبان 1435هـ | عدد الزيارات: 2263 القسم: شرح وتحقيق كتاب التوحيد -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

قول المصنف: عن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "هل تدرون كم بين السماء والأرض قلنا الله ورسوله أعلم قال بينهما مسيرة خمس مئة سنة، ومن كل سماء إلى سماء مسيرة خمس مئة سنة، وكثف كل سماء مسيرة خمس مئة سنة، وبين السماء السابعة والعرش بحر بين أسفله وأعلاه كما بين السماء والأرض، والله سبحانه وتعالى فوق ذلك، وليس يخفى عليه شيء من أعمال بني آدم" أخرجه أبو داود وغيره.

الحديث ضعفه الشيخ أحمد شاكر في تحقيق المسند قال : ضعيف جدا . وضعفه الألباني في ضعيف الترمذي .

وحيث إن الحديث لم تثبت صحته فقد صرفت النظر عن شرحه.

قوله : فيه مسائل:

"الأولى:تفسير قوله تعالى: "وَالأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"،هذه الآية لبيان عظمة الله عز وجلَّ، قوله :"وَالأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ"، (جميعًا) ، حال من الأرض فيشمل بحارها وأشجارها وكل ما فيها .والقبضة: هي ما يقبض باليد.

"الثانية: أن هذه العلوم وأمثالَها باقيةٌ عند اليهود الذين في زمنه صلى الله عليه وسلم ، لم ينكروها ولم يتأولوها،" كأنه يقول إن اليهود خير من أولئك المحرفين لها.

"الثالثة :أن الحبر لمَّا ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم صدَّقَهُ ونزلَ القرآنُ بتقرير ذلك." ظاهر كلام المؤلف نزول النص القرآني بعد كلام حبر اليهود ، وهو ليس كذلك ، فقد نزل قبله ففي حديث ابن مسعود : قال : ثم قرأ قوله "وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ "(الزمر 67)

"الرابعة :وقوع الضحك منه صلى الله عليه وسلم لما ذكر الحبر هذا العلم العظيم،" ففيه دليل على جواز الضحك في تقرير الأشياء لأن الضحك يدل على الرضا وعدم الكراهية

"الخامسة: التصريح بذكر اليدين، وأن السماوات في اليد اليمنى والأرضين في اليد الأخرى" وقد ثبتت اليدان لله تعالى بالكتاب والسنة وإجماع السلف.

"السادسة:التصريح بتسميتها الشمال" ، وفي هذا إثبات الصفات لله وأنه سبحانه له يمين وشمال ، وأن (كلتا يديه يمين)،صحيح مسلم ، وسمى إحداهما يمينا والأخرى شمالا من حيث الاسم ولكن من حيث المعنى والشرف كلتاهما يمين؟

"السابعة : ذكر الجبارين والمتكبرين عند ذلك "ووجه ذكرهم أنه إذا كان لهم تجبر وتكبر الآن، فليقوموا بذلك

"الثامنة: قوله "كخردلة في كف أحدكم"، سبق أن ذكرنا أن الحديث ضعيف

"التاسعة: عظم الكرسي بالنسبة إلى السماوات،" حيث ذكر أنها بالنسبة للكرسي كدراهم سبعة ألقيت في ترس ، لكن سبق أن ذكرنا أن هذا الحديث ضعيف

"العاشرة:عظم العرش بالنسبة إلى الكرسي،" لأنه جعل الكرسي كحلقة ألقيت في فلاة من الأرض بالنسبة للعرش لكن سبق أن ذكرنا أن هذا الحديث ضعيف.

"الحادية عشرة : أن العرش غير الكرسي والماء،" وهذا أثر عن ابن مسعود.

"الثانية عشرة: كم بين كل سماء وسماء؟ ". سبق ضعف الحديث

الثالثة عشرة: كم بين السماء السابعة والكرسي ؟ " سبق ضعف الحديث

"الرابعة عشرة: كم بين الكرسي والماء؟ " سبق ضعف الحديث

"الخامسة عشرة: أن العرش فوق الماء "،كما ورد ذلك في صحيح البخاري :" كانَ اللَّهُ ولَمْ يَكُنْ شيءٌ قَبْلَهُ، وكانَ عَرْشُهُ علَى المَاءِ، ".

"السادسة عشرة: أن الله فوق العرش " كما ورد من حديث "واللَّهُ فوقَ العرشِ ولا يخفى عليْهِ شيءٌ من أعمالِكم" صحح إسناده الذهبي في كتاب العرش

"السابعة عشرة: كم بين السماء والأرض،" سبق ضعف الحديث

"الثامنة عشرة: كثف كل سماء خمسمائة سنة "، سبق ضعف الحديث .

"التاسعة عشرة :أن البحر الذي فوق السماوات بين أعلاه وأسفله مسيرة خمسمائة سنة ،" سبق ضعف الحديث

تَمَّ بحمدِ اللهِ ومِنَّتِهِ الانتهاءُ من شرحِ كتابِ التَّوحيد

وبالله التوفيق

1435/8/16هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 6 =

/500
جديد الدروس الكتابية
 الدرس 168 الجزء الرابع المثل الأعلى - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 167 الجزء الرابع  حكم من قُتِل في سبيل مكافحة المخدرات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 166 الجزء الرابع  العلاج الشرعي - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 165 الجزء الرابع  السكن مع العوائل في الخارج - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 164 الجزء الرابع تفسير آيات كريمات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 163 الجزء الرابع   الإحسان للبنات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر