الدرس التاسع عشر باب من حقق التوحيد دخل الجنة بغير حساب 2

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: السبت 16 صفر 1434هـ | عدد الزيارات: 3070 القسم: شرح وتحقيق كتاب التوحيد -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد

قول المصنف:" وعن حصين بن عبد الرحمن قال:" كنت عند سعيد بن جبير فقال أيكم رأى الكوكب الذي انقض البارحة فقلت أنا ثم قلت أما إني لم أكن في صلاة ولكني لدغت قال فما صنعت قلت ارتقيت قال: فما حملك على ذلك؟ قلت: حديث حدثناه الشعبي فقال: وما حدثكم الشعبي؟ قلت: حدثنا عن بريدة بن الحصيب الأسلمي أنه قال: لا رقية إلا من عين أو حُمَةٍ قال قد أحسن من انتهى على ما سمع".

ورد الحديث في الصحيحين ، واللفظ لمسلم، وجاء قوله "استرقيت" بدلا من "ارتقيت".

قوله:" عن حصين بن عبد الرحمن "هو : حصين بن عبد الرحمن الحافظ الحجة المعمر أبو الهذيل السلمي الكوفي ولد في زمن معاوية في حدود سنة ثلاث وأربعين وحدَّث عن عمارة بن رويبة الصحابي وجابر بن سمرة وعن أبي وائل وزيد بن وهب وعمرو بن ميمون وعياض الأشعري وهلال بن يساف ومرة بن شراحيل وعبد الله بن أبي قتادة وسعيد بن جبير وخلق كثير، وعنه سليمان التيمي وشعبة وزائدة والثوري وجرير بن حازم وجرير بن عبد الحميد وأبو عوانة وهشيم وابن فضيل وفضيل بن عياض وخلق كثير، وكان من أئمة الأثر، روى أبو حاتم عن أحمد بن حنبل: حصين بن عبد الرحمن الثقة المأمون من كبار أصحاب الحديث، وقال يحيى بن معين: ثقة وقال أحمد العجلي: كوفي ثقة ثَبْت في الحديث سكن بلد المبارك بأخرة، والواسطيون أروى الناس عنه، قال ابن حاتم: قلت لأبي زرعة: حصين حجة ؟ قال إي والله، وقال أبو حاتم: ثقة في الحديث وفي آخر عمره ساء حفظه وقال النسائي: تغير وقال يزيد بن هارون: طلبت الحديث وحصين حيٌّ كان يقرأ عليه وكان قد نسي ، احتج به أرباب الصحاح، أتى عليه ثلاث وتسعون سنة، مات سنة ست وثلاثين ومئة.

قوله:" قال كنت عند سعيد بن جبير "هو:الإمام الحافظ المقرئ المفسر الشهيد، الكوفي، سعيد بن جبير بن هشام الأسدي الوالبي (46-95 هـ) تابعي، كان تقياً وعالماً بالدين درس العلم عن عبد الله بن عباس حبر الأمة وعن عبد الله بن عمر وعن عائشة أم المؤمنين في المدينة المنورة، سكن الكوفة ونشر العِلم فيها وكان من علماء التابعين، فأصبح إماماً ومعلماً لأهلها، قتله الحجاج بن يوسف الثقفي بسبب خروجه مع عبد الرحمن بن الأشعث في ثورته على بني أمية.

قوله (انقض البارحة) أي سقط البارحة والبارحة أقرب ليلة مضت.

قوله:" فقلت أنا "أي أنا رأيته، قوله:" أما إني لم أكن في صلاة " (أما) بمعنى حقََّا، أي حقاً أني لم أكن في صلاة .

وقال هذا، رحمه الله ، لئلا يظن أنه قائم يصلي فيحمد بما لم يفعل .

قوله:" لدغت "أي لدغته عقرب أو غيرُها .

قوله :" استرقيت "أي طلبت مَن يرقيني .

قوله فما حملك على ذلك أي قال سعيد: ما السبب أنك استرقيت ؟.

قوله حديث حدثناه الشعبي وهذا يدل على أن السلف رضي الله عنهم يتحاورون حتى يصلوا إلى الحقيقة، فسعيد بن جبير لم يقصد الانتقاد على هذا الرجل بل قصد أن يستفهم منه ويعرف مستنده ، و(الشعبي)هو: عامر بن شراحيل بن عبد بن ذي كبار أبو عمرو الهمداني الشعبي، والمشهور بـ الإمام الشعبي 21هـ - 100 هـ، تابعي وفقيه ومحدث من السلف، ولد في خلافة عمر بن الخطاب.

قوله :"عن بُرَيْدَة بن الحُصَيْب " تصغير: بُرْدَة، ابن الحصيب بن عبد الله بن الحارث الأسلمي ، صحابي شهير ، مات سنة 63 هـ

قوله:" لا رقية أي لا استرقاء على مريض أو مصاب.

قوله إلا من عين وهي نظرة من حاسد .

قوله حمة وهي كل ذات سم والمعنى لدغته إحدى ذات السموم والعقرب من ذوات السموم ، فقال سعيد بن جبير قد أحسن من انتهى على ما سمع ، أي من أخذ بما بلغه من العلم وعمل به فقد أحسن؛ لأنه أدَّى ما وجب ، وعمل بما بلغه من العلم.

من طُرُق الرقى:

الأول : النفث

الثاني :الاستغسال، ويرش المريض به أو يؤخذ ما يلي جسده ويرش على المريض أما العائن فينبغي إذا رأى من أخيه ما يعجبه أن يدعو له بالبركة ، فعن أبي أمامة بن سهل بن حنيف قال : " اغتسلَ سهلُ بنُ حُنيفٍ بـ(الخَرَّارِ) فنزع جُبَّةً كانت عليه ، وعامرُ بنُ ربيعةَ ينظرُ ، وكان سهلُ رجلًا أبيضَ حسنَ الجلدِ ، : فقال له عامرُ بنُ ربيعةَ : ما رأيتُ كاليومِ ولا جلدَ عذراءَ ، : فوُعِكَ سهلٌ مكانَه ، واشتدَّ وعَكُه ، فأتى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأخبر أنَّ سهلًا وُعِكَ ، وأنه غيرُ رائحٍ معك يا رسولَ اللهِ ، فأتاه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأخبر سهلٌ بالذي كان من أمرِ عامرٍ ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : علامَ يقتلُ أحدُكم أخاهُ ؟ ألا برَّكت ؟ إنَّ العينَ حقٌّ ، توضَّأ له ، فتوضَّأ له عامرٌ ، فراح سهلٌ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ليس به بأسٌ " صححه الألباني في السلسلة الصحيحة .

وبالله التوفيق

16 - 2 - 1434هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 8 =

/500
جديد الدروس الكتابية
 الدرس 168 الجزء الرابع المثل الأعلى - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 167 الجزء الرابع  حكم من قُتِل في سبيل مكافحة المخدرات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 166 الجزء الرابع  العلاج الشرعي - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 165 الجزء الرابع  السكن مع العوائل في الخارج - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 164 الجزء الرابع تفسير آيات كريمات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 163 الجزء الرابع   الإحسان للبنات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر