الدرس 60 باب قول الله تعالي أَيُشْرِكُونَ مَا لا يَخْلُقُ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ الأعراف آية 191-192 ج4

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: الثلاثاء 4 ربيع الأول 1434هـ | عدد الزيارات: 2025 القسم: شرح وتحقيق كتاب التوحيد -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر

الحمدُ لله ربِّ العالمين والصلاة ُوالسلامُ على نبينا محمدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين وبعدُ:

قول المصنف: " فيه مسائل:

" المسألة الأولى: تفسير الآيتين".

يعني قوله تعالى:"وَلَا يَسْتَطِيعُونَ لَهُمْ نَصْرًا وَلَا أَنفُسَهُمْ يَنصُرُونَ " (الأعراف 192) وقوله : " مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ" (فاطر13) ؛ .

"الثانية : قصة أحد" .

يعني حيث شُجَّ النبيُّ صلى الله عليه وسلم ... الحديث.

" الثالثة : قنوت سيد المرسلين وخلفه سادات الأولياء يُؤمِّنون في الصلاة ."

أي يلجؤون إلى الله في كشف الكربات

"الرابعة : أن المدعو عليهم كفارٌ" .وهم صفوان بن أمية وسهيل بن عمر والحارث بن هشام، وذلك أنهم كانوا كفارا وقت الدعاء عليهم.

"الخامسة : أنهم فعلوا أشياء ما فعلها غالب الكفار ، منها شجهم نبيهم ، وحرصهم على قتله ، ومنها التمثيل بالقتلى مع أنهم بنو عمِّهم " أي أنهم كانوا مع كفرهم معتدين

"السادسة : أنزل الله عليه في ذلك ": ليس لك من الأمر شيئ ." (آل عمران 128)، أي مع ما تقدم من الأمور التي تقتضي أن يكون للنبي حق بأن يدعو عليهم أنزل الله هذه الآية.

"السابعة : قوله :" أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون"(آل عمران 128) فتاب عليهم فآمنوا. "، هذا دليل على كمال سلطان الله وقدرته؛ لأن الأمر كله بيد الله

" الثامنة : القنوت في النوازل." هذا مشرع في النوازل إذا كانت من غير الله ، مثل إيذاء المسلمين وينبغي أن يدعى لهم حتى تنكشف

" التاسعة : تسمية المدعو عليهم في الصلاة بأسمائهم وأسماء آبائهم ."غير جائز ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم، نهي عن ذلك.

العاشرة : لعن المعين في القنوت " الصحيح عدم الجواز ؛لأن الرسول نهي عن ذلك.

الحادية عشرة : قصته ، صلى الله عليه وسلم ، لمَّا أُنْزِلَ عليه " وأنذرْ عشيرتَكَ الأقربين "(الشعراء 214) وهي أنه لما نزلت عليه الآية نادى قريشا ، فعمَّ ثمَّ خصَّ

" الثانية عشرة: جدُّه ، صلى الله عليه وسلم ، في هذا الأمر ؛ بحيث فعل ما نسب بسببه إلى الجنون ، وكذلك لو يفعله مسلم الآن ".أي أن اجتهاده في هذا الأمر بحيث قالوا : إن محمدا جُنَّ، كيف يجمعنا وينادينا هذا النداء!، وكذا لو أن إنسانا جمع الناس وحذرهم كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم لقالوا إنه مجنون.

" الثالثة عشرة : قوله للأبعد والأقرب :" لا أغني عنكَ من الله شيئاً حتى قال : يا فاطمةُ بنتَ محمدٍ ؛ لا أغني عنكِ من الله شيئاً ، فإذا صرح وهو سيد المرسلين بأنه لا يغني شيئا عن سيدة نساء العالمين ، وآمن الإنسان بأنه ، صلى الله عليه وسلم ، لا يقول إلا الحق ، ثم نظر فيما وقع في قلوب خواص الناس اليوم تبيَّن له تركُ التوحيد وغربةُ الدين.

قول المصنف :" سيدة نساء العالمين " فيه إشارة إلى فضل فاطمة رضي الله عنها ، والوارد في فضلها قوله صلى الله عليه وسلم :" إنَّ هذا ملَكٌ لم ينزلِ الأرضَ قطُّ قبلَ اللَّيلةِ استأذنَ ربَّهُ أن يسلِّمَ عليَّ ويبشِّرَني بأنَّ فاطمةَ سيِّدةُ نساءِ أَهْلِ الجنَّةِ وأنَّ الحسَنَ والحُسَيْنَ سيِّدا شبابِ أَهْلِ الجنَّةِ " من حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنه الذي أخرجه الترمذي وصححه الألباني، أما قول المصنف:" فيما وقع في قلوب خواص الناس اليوم تبيَّن له تركُ التوحيد وغربةُ الدين."؛ لأنه يوجد أناس خواص يرون أنفسهم علماء ويراهم من حولهم أهلا للتقليد، يَدْعون الرسولَ بكشف الضر وجلب النفع، وهذا شرك.

وبالله التوفيق

وصلِّ اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

1434-3-3هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

7 + 4 =

/500
جديد الدروس الكتابية
 الدرس 168 الجزء الرابع المثل الأعلى - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 167 الجزء الرابع  حكم من قُتِل في سبيل مكافحة المخدرات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 166 الجزء الرابع  العلاج الشرعي - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 165 الجزء الرابع  السكن مع العوائل في الخارج - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 164 الجزء الرابع تفسير آيات كريمات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 163 الجزء الرابع   الإحسان للبنات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر