الدرس59 باب قول الله تعالي أَيُشْرِكُونَ مَا لا يَخْلُقُ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ 3

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: الثلاثاء 4 ربيع الأول 1434هـ | عدد الزيارات: 2145 القسم: شرح وتحقيق كتاب التوحيد -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

قول المصنف :" قوله :" وفيه عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله يقول إذا رفع رأسه من الركوع في الركعة الأخيرة من الفجر : اللهمَّ الْعنْ فلانا وفلانا بعدما يقول سمع الله لمن حمده ربَّنا ولك الحمدُ فأنزل الله " ليس لك من الأمرِ شيئٌ ".

قوله :" وفي رواية " يدعو على صفوانَ بنِ أُمَيَّةَ وسُهَيلِ بن عمروٍ والحارثِ بنِ هشام، فنزلت لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ "

جاء الحديث في صحيح البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما بلفظ " أنَّهُ سَمِعَ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ الرُّكُوعِ في الرَّكْعَةِ الآخِرَةِ مِنَ الفَجْرِ، يقولُ: اللَّهُمَّ العَنْ فُلَانًا وفُلَانًا وفُلَانًا، بَعْدَ ما يقولُ سَمِعَ اللَّهُ لِمَن حَمِدَهُ، رَبَّنَا ولَكَ الحَمْدُ، فأنْزَلَ اللَّهُ: {ليسَ لكَ مِنَ الأمْرِ شيءٌ} إلى قَوْلِهِ {فَإنَّهُمْ ظَالِمُونَ} ، وكذا الرواية الثانية أيضا في صحيح البخاري.

قوله :"وفيه عن ابن عمر" هو : عبد الله بن عمر بن الخطاب محدث وفقيه وصحابي من صغار الصحابة، وابن الخليفة الثاني عمر بن الخطاب، وأحد المكثرين في الفتوى، وكذلك هو من المكثرين في رواية الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. كان ابن عمر من أكثر الناس اقتداءً بسيرة النبي عليه السلام ، ومن أكثرهم تتبُّعًا لآثاره. كما كان قبلة لطُلاّب الحديث والفتاوى في المدينة المنورة، وطلاّب العطايا لما عُرف عنه من سخائه في الصدقات، والزهد في الدنيا. شهد ابن عمر عدداً من المشاهد مع النبي صلى الله عليه وسلم، ثم شارك بعد وفاة النبي في فتوح الشام والعراق وفارس ومصر وإفريقيا. ولما قامت الفتن بعد مقتل عثمان بن عفان وبعد وفاة يزيد بن معاوية آثر ابن عمر اعتزال الفتن. كان ابن عمر دائمًا محل احترام وثقة المسلمين، فحاول عثمان بن عفان توليته القضاء، وعرض عليه علي بن أبي طالب ولاية الشام، ورشحه أبو موسى الأشعري للخلافة يوم التحكيم بين جيشي علي ومعاوية رضي الله عنهما، إلا أنه اعتذر عن ذلك كله، وحرص على عدم الانخراط في أمور الحكم تجنبًا منه للخوض في دماء المسلمين،توفي رضي الله عنه سنة (73 هـ)

قوله يقول اللهم العن فلانا وفلانا وفلانا:

اللعن: الطرد والإبعاد عن رحمة الله، أي أبعدهم عن رحمتك واطردهم منها.
و" فلانا وفلانا وفلانا" بينه في الرواية الثانية أنهم صفوان بن أمية، وسهيل بن عمرو، والحارث بن هشام.
قوله "بعدما يقول سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد" أي: يقول ذلك إذا رفع رأسه وقال سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد
قوله "فأنزل الله لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ سبب نزول الآية دعوة النبي صلى الله عليه وسلم على هؤلاء.
وقد أسلم هؤلاء الثلاثة وحسن إسلامهم رضي الله عنهم.
قول المصنف:" وفيه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال " قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أنزل عليه وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ (الشعراء آية 214) فقال يا معشر قريش (أو كلمةً نحوها) اشتروا أنفسكم لا أغني عنكم من الله شيئا يا عباس بن عبد المطلب لا أغني عنك من الله شيئا يا صفيةُ عمةَ رسول الله صلى الله عليه وسلم لا أغني عنك من الله شيئا يافاطمة بنت محمد سليني من مالي ما شئت لا أغني عنك من الله شيئا "

جاء الحديث في صحيحي البخاري ومسلم واللفظ للبخاري :" قَامَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حِينَ أنْزَلَ اللَّهُ: {وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الأقْرَبِينَ} قالَ: يا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ - أوْ كَلِمَةً نَحْوَهَا - اشْتَرُوا أنْفُسَكُمْ لا أُغْنِي عَنْكُمْ مِنَ اللَّهِ شيئًا، يا بَنِي عبدِ مَنَافٍ لا أُغْنِي عَنْكُمْ مِنَ اللَّهِ شيئًا، يا عَبَّاسُ بنَ عبدِ المُطَّلِبِ لا أُغْنِي عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شيئًا، ويَا صَفِيَّةُ عَمَّةَ رَسولِ اللَّهِ لا أُغْنِي عَنْكِ مِنَ اللَّهِ شيئًا، ويَا فَاطِمَةُ بنْتَ مُحَمَّدٍ سَلِينِي ما شِئْتِ مِن مَالِي لا أُغْنِي عَنْكِ مِنَ اللَّهِ شيئًا " .

قوله :"عن أبي هريرة"، هو: أبو هُرَيْرَة عبد الرحمن بن صخر الدوسي، صحابي محدث وفقيه وحافظ، أسلم سنة 7 هـ، ولزم النبي صلى الله عليه وسلم وحفظ الحديث عنه، حتى أصبح أكثر الصحابة روايةً وحفظًا للحديث النبوي، حيث روي له في كتب السنة أكثر من خمسة آلاف حديث، ولسعة حفظ أبي هريرة، التفّ حوله العديد من الصحابة والتابعين من طلبة الحديث النبوي الذين قدّر البخاري عددهم بأنهم جاوزوا الثمانمائة ممن رووا عن أبي هريرة. كما يعد أبو هريرة واحدًا من أعلام قُرّاء الحجاز، حيث تلقّى القرآن عن النبي محمد، وعرضه على أبي بن كعب وأخذ عنه عبد الرحمن بن هرمز، تولى أبو هريرة ولاية البحرين في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، كما تولى إمارة المدينة من سنة 40 هـ حتى سنة 41 هـ. وبعدها لزم المدينة يُعلّم الناس الحديث النبوي، ويُفتيهم في أمور دينهم، حتى وفاته سنة 59 هـ، وهو ابن ثمانٍ وسبعين سنةً.

قول الراوي : "قَامَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حِينَ أنْزَلَ اللَّهُ:"أي قام خطيبا حين أنزل الله "وأنذر عشيرتك الأقربين "، وهذا يفيد أنه لم يتأخر صلى الله عليه وسلم .

قوله: وأنذر: أي: حذر وخوف، والإنذار الإعلام المقرون بتخويف

قوله عشيرتك: العشيرة هم الأدنون من قبيلة الرجل.
قوله الأقربين : أي: الأقرب فالأقرب، فأول من يدخل في عشيرة الرجل أولاده، ثم آباؤه، ثم إخوانه، ثم أعمامه، وهكذا.

قوله: "يا معشر قريش" أي يا جماعة قريش. وقريش هو فهر بن النضر بن مالك، أحد أجداد الرسول صلى الله عليه وسلم
قوله "أو كلمة نحوها" أي أو قال كلمة نحوها، أي شبهها، وهذا من احتراز الرواة أنهم إذا شكوا أدنى شك قالوا أو كما قال، أو كلمة نحوها، وما أشبه ذلك! وعليه فـ"أو" للشك والتردد
قوله "اشتروا أنفسكم" أي أنقذوها بتوحيد الله، وإخلاص العبادة له، وعدم الإشراك به، وطاعته فيما أمر، والانتهاء فيما عنه زجر.

قوله " لا أغني عنكم من الله شيئا "هذا هو الشاهد، أي لا أنفعكم بدفع شيء عنكم دون الله، ولا أمنعكم من شيء أراده الله لكم، لأن الأمر بيد الله.

قوله "شيئا" نكرة في سياق النفي، فتعم أي شيء .

قوله:"يا بَنِي عبدِ مَنَافٍ لا أُغْنِي عَنْكُمْ مِنَ اللَّهِ شيئًا،" بنوعبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة، بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر ، وهو قريش ابن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نذار بن معد بن عدنان وعدنان من نسل النبي إسماعيل ابن النبي إبراهيم ، وهم:

1- بنو هاشم بن مناف ، وفي نسله النبوة والشرف، ومن نسل هاشم بن عبد كناف ولد عبد المطلب بن هاشم ن ومن عبد المطلب بن هاشم خرج العباس وحمزة بن عبد المطلب وأبو طالب وعبد الله والد النبي صلى الله عليه وسلم.

2- بنو عبد شمس بن عبد مناف ، ومنهم بني امية.

3- بنو نوفل بن عبد مناف.

4- بنو المطلب بن عبد مناف وهم يدخلون في آل البيت مع بني هاشم .

قوله "يا عَبَّاسُ بنَ عبدِ المُطَّلِبِ لا أُغْنِي عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شيئًا، " هو عمُّ النبيِّ صلى الله عليه وسلم ، وعبدُ المطلب جدُّ النبي صلى الله عليه وسلم ، اشتهر بعبد المطلب، واسمه شيبة الحمد.

قوله :"ويَا صَفِيَّةُ عَمَّةَ رَسولِ اللَّهِ لا أُغْنِي عَنْكِ مِنَ اللَّهِ شيئًا، " صَفِيَّة بنت عبد المطّلب بن هَاشِم القُرَشية الهاشمية (وُلدت سنة 53 ق. هـ - تُوفيت سنة 20 هـ ) صحابية وشاعرة وعمة النبي صلى الله عليه وسلم وشقيقة حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه ، وأمّ الصحابي الزبير بن العوام المُلقب بـ"حواري رسول الله ". وُلدت صَفِيَّةَ في مكة ونشأت بها. تزوجت في الجاهلية من الحارث بن حرب بن أمية ، ثّم تزوجها العوام بن خويلد فأنجبت له الزبير بن العوام وقُتِل العوام في الفجار، أسلمت صفية، وبايعت رسول الله، وهاجرت إلى المدينة. وعاشت إلى خلافة عمر بن الخطاب وتُوفِّيت في خلافته ، ودُفنت بالبقيع وتُعدّ من رواة الحديث النبوي.

ثم خص بالنذارة أقرب الناس إليه، فقال:"ويَا فَاطِمَةُ بنْتَ مُحَمَّدٍ سَلِينِي ما شِئْتِ مِن مَالِي لا أُغْنِي عَنْكِ مِنَ اللَّهِ شيئًا " يعني من مالي أستطيع أن أعطيك ، لكن النجاة من النار والفوز بالجنة هذا إلى الله ليس إليَّ، فخصَّ وعمَّ بهذه النذارة، وبيَّن للناس أنَّ الأمر بيد الله.

وبالله التوفيق

وصلِّ اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

1434-3-3هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

7 + 8 =

/500
جديد الدروس الكتابية
 الدرس 168 الجزء الرابع المثل الأعلى - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 167 الجزء الرابع  حكم من قُتِل في سبيل مكافحة المخدرات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 166 الجزء الرابع  العلاج الشرعي - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 165 الجزء الرابع  السكن مع العوائل في الخارج - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 164 الجزء الرابع تفسير آيات كريمات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 163 الجزء الرابع   الإحسان للبنات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر