الدرس 36 حكم رواية المبتدع

المقال
التصنيف : تاريخ النشر: الثلاثاء 28 شعبان 1441هـ | عدد الزيارات: 1205 القسم: الفوائد الكتابية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد

البدعة لغة : هي مصدر من بَدَعَ ، بمعنى أنشأ

واصطلاحا : الحَدَث في الدين بعد الإكمال أو ما استُحْدِثَ بعد النبي صلى الله عليه وسلم

والبدعة نوعان:

أ- بدعة مُكَفِّرة : أي يُكَفَّر صاحبُها بسببها كأن يعتقد ما يستلزم الكفر والمعتمد أن تُرَدُّ رواية من أنكر أمراً متواترا من الشرع معلوما من الدين بالضرورة

ب- بدعة مُفَسِّقة : أي يُفَسَّق صاحبها بسببها وهو من لا تقتضي بدعته التكفير

حكم رواية المبتدع:

إن كانت بدعته مُكَفِّرة تُردُ روايته

وإن كانت بدعته مُفَسِّقة فروايته تقبل بشرطين :

الأول : ألا يكون داعية إلى بدعته

الثاني : ألا يروي ما يُروِّج بدعته

وليس لحديث المبتدع اسم خاص به وإنما حديثه من نوع المردود .

وبالله التوفيق

29 - 8 - 1441هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

7 + 5 =

/500