الدرس 200 تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: السبت 15 ذو القعدة 1444هـ | عدد الزيارات: 207 القسم: تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد:

هذه أحاديث لا يجوز الاستشهاد بها ولا الاستئناس بذكرها:

1- - " احذروا الشهوة الخفية: الرجلَ يتعلم العلم يحب أن يُجلس إليه ".
ضعيف جدا.
رواه الديلمي عن الفضل بنِ عبد الله اليشكري: حدثنا مالك بنُ سليمان : حدثنا إبراهيم بنُ محمد بنِ أبي يحيى عن محمد بن عجلان عن أبي صالح مولى التوأمة عن أبي هريرة مرفوعا.
قال الحافظ في " مختصره ": " قلت: ابن أبي يحيى ضعيف" .

2- " مثلُ بلال كمثل نحلةٍ غدتْ تأكل من الحلو والمر، ثم هو حلو كله ".
ضعيف .
رواه ابن عساكر عن عبد الله بن سليمان عن دراج أبي السمح، عن أبي الهيثم عن ابن حُجيرة عن أبي هريرة رفعه.
وهذا سند ضعيف من أجل أبي السمح، فإنه صاحب مناكير، وبخاصة في روايته عن أبي الهيثم.

3-" من لم يدرك الغزوَ معي؛ فليغزُ في البحر، فإن غزوة البحر أفضل من غزوتين في البر، وإن شهيد البحر له أجر شهيدي البر، إن أفضل الشهداء عند الله أصحاب الوكوف، قالوا: وما أصحاب الوكوف؟ قال: قوم تُكْفَأُ بهم مراكبُهم في سبيل الله ".
ضعيف
رواه ابن أبي شيبة : حدثنا وكيع عن سعيد بن عبد العزيز، عن علقمة بن شهاب مرسلا. وكذا رواه ابن المبارك " ، ومن طريقه ابن عساكر عن سعيد .
وسعيد هذا سكت عنه البخاري وأخرجه عبد الرزاق من طريق آخر عن علقمة مرفوعا نحوَه، وفيه عبد القدوس بن حبيب الكلاعي، وهو متهم.

4- " الشهداء أربعة: رجلٌ مؤمن جيد الإيمان، لقي العدوفصدق الله فقتل، فذلك الذي ينظر الناس إليه هكذا: ورفع رأسه حتى سقطت قلنسوة رسول الله صلى الله عليه وسلم، أوقلنسوة عمر. والثاني رجل مؤمن لقي العدو، فكأنما يضرب ظهره بشوك الطلح، جاءه سهم غَرِبٌ، فقتله، فذاك في الدرجة الثانية. والثالث رجل مؤمن خلط عملا صالحا وآخر سيئا، لقي العدو، فصدق الله عز وجل حتى قتل، قال : فذاك في الدرجة الثالثة. والرابع رجل مؤمن أسرف على نفسه إسرافا كثيرا، لقي العدو، فصدق الله حتى قتل، فذلك في الدرجة الرابعة ".
ضعيف
رواه الترمذي وأحمد، وأبو يعلى من طريق ابن لهيعة: سمعت عطاء بن دينار عن أبي يزيد الخولاني أنه سمع فُضالة بن عبيد يقول: سمعت عمرَ بنَ الخطاب أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: فذكره.
وهذا إسناد ضعيف، أبو يزيد الخولاني مجهول.

5- " كفر بالله العظيم جل وعزُ عشَرٌة من هذه الأمة: الغال، والساحر، والديوث، وناكح المرأة في دبرها، وشارب الخمر، ومانع الزكاة، ومن وجد سعة ومات ولم يحج، والساعي في الفتن، وبائع السلاح أهل الحرب، ومن نكح ذات محرم منه ".
موضوع.
رواه ابنُ عساكر عن محمد بن خالد الدمشقي حدثنا مطر بن العلاء عن حنظلة بن أبي سفيان عن أبيه عن البراء بن عازب مرفوعا.

قلت: فيه محمد بن خالد الدمشقي ؛ قال أبو حاتم: كان يكذب " . وشيخه مطر بن العلاء ترجمه ابن عساكر ، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا .

6- " سموا أسقاطكم، فإنهم من أفراطكم ".
موضوع
رواه أبو الحسين الكلابي ، وابن عساكر عن هشام بن عمار قال: حدثنا البختري بن عبيد: - قال: حدثنا أبي: قال : حدثنا أبو هريرة مرفوعا.
قلت: البختري هذا متهم .قال أبو نعيم والحاكم والنقاش " روى عن أبيه عن أبي هريرة موضوعات "

7- - " الغدووالرواح إلى المساجد من الجهاد في سبيل الله ".
موضوع
رواه الطبراني ، وعنه ابن عساكر : حدثنا الحسين التستري: حدثنا الحسين بن أبي السري العسقلاني: حدثنا محمد بن شعيب: حدثنا يحيى بن الحارث الذماري عن القاسم عن أبي أمامة مرفوعا.
أورده ابن عساكر في ترجمة العسقلاني هذا، وهو الحسين بن المتوكل، وروى عن أخيه محمد بن أبي السري أنه قال: " لا تكتبوا عن أخي، فإنه كذاب ". يعني الحسين بن أبي السري، وعن أبي عروبة أنه قال: " هو خال أمي، وهو كذاب ". قلت: فهو علة الحديث.

8- - " إن آدم قبل أن يصيب الذنب كان أجله بين عينيه، وأمله خلفه، فلما أصاب الذنب، جعل الله أمله بين عينيه، وأجله خلفه، فلا يزال يأمل حتى يموت ".
منكر
رواه ابن عساكر عن جماعة، قالوا:حدثنا أبو بكر محمد بن علي بن حامد الشاشي الفقيه حدثنا أبو الفضل منصور بن نصر بن عبد الرحيم بن مت الكاغدي: حدثنا أبو سعيد الهيثم بن كليب بن سريج الشاشي: حدثنا عيسى بن أحمد: حدثنا النضر بن شميل: حدثنانا عوف عن الحسن قال: بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: فذكره.
قلت: فيه الكاغدي وأبو بكر الشاشي، لم أعرف حالهما، والحديث رفْعُه منكرٌ عندي فقد رواه الإمام أحمد، وابن عساكر من طرق عن الحسن، قال: فذكره موقوفا عليه، وهو الأشبه، ولعله من الإسرائيليات .

9- " إن إبليس ليضع عرشه على البحر دونه الحجب، يتشبه بالله عز وجل، ثم يبث جنوده، فيقول: من لفلان الآدمي؟ فيقوم اثنان، فيقول: قد أجلتكما سنة، فإن أغويتماه وضعت عنكما التعب، وإلا صلبتكما ".

ضعيف
رواه أبو نعيم ، وابن عساكر عن يحيى بن طلحة اليربوعي: حدثنا أبو بكر بن عياش عن حميد - يعني الكندي - عن عبادة بن نسي عن أبي ريحانة مرفوعا.
وهذا سند ضعيف. يحيى بن طلحة لين الحديث.

10- - " ما أنعم الله تعالى على عبد من نعمة، فقال: الحمد لله؛ إلا وقد أدى شكرها ، فإن قالها الثانية؛ جدد الله له ثوابها، فإن قالها الثالثة؛ غفر الله له ذنوبه ".
موضوع.
أخرجه الحاكم ، وعنه البيهقي ، والديلمي من طريق أبي معاوية عبد الرحمن بن قيس: حدثنا محمد بن أبي حميد عن جابر رضي الله عنه مرفوعا.
ردَّهُ الذهبي بقوله: " أبو زرعة: عبد الرحمن بن قيس كذاب ".

والله المستعان

١٤ ذو القعدة ١٤٤٤ هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

4 + 3 =

/500
جديد الدروس الكتابية
 الدرس 168 الجزء الرابع المثل الأعلى - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 167 الجزء الرابع  حكم من قُتِل في سبيل مكافحة المخدرات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 166 الجزء الرابع  العلاج الشرعي - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 165 الجزء الرابع  السكن مع العوائل في الخارج - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 164 الجزء الرابع تفسير آيات كريمات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 163 الجزء الرابع   الإحسان للبنات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر