الدرس 181 تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: السبت 29 جمادى الآخرة 1444هـ | عدد الزيارات: 61 القسم: تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد

هذه أحاديث لا يجوز الاستشهاد بها ولا الاستئناس بذكرها:

1 - "أجِلُّوا اللّه يَغْفِرْ لَكُم ".

ضعيف.
رواه أحمد، والبخاري في " الكنى " والخولاني وأبو نعيم وابن عساكر عن عمير بن هانىء عن أبي العذراء عن أبي الدرداء مرفوعا.

وهذا سند ضعيف لجهالة أبي العذراء هذا.

2 - " من أعطاه الله عزَّ وجل حفظ كتابه، فظن أن أحدا أوتي أفضل مما أوتي، فقد غمط أفضل النعم ".
ضعيف جدا.
رواه البخاري في "التاريخ الكبير": قال أحمد بن الحارث: حدثتنا ساكنة بنت الجعد الغنوية قالت: سمعت رجاء الغنوي وكانت أصيبت يده يوم الجمل: قال النبي صلى الله عليه وسلم: فذكره.
وهذا سند ضعيف جدا، وله ثلاث علل:
الأولى: الإرسال والجهالة. فإن رجاء الغنوي، أورده البخاري بهذا الإسناد والحديث، ولم يذكر له صحبة.
الثانية: ساكنة هذه لم أجد لها ترجمة.
الثالثة: أحمد بن الحارث. قال أبو حاتم: " متروك الحديث " .

‌‌3 - " يا سعد! اطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة، والذي نفس محمد بيده إن العبد ليقذف اللقمة الحرام في جوفه ما يتقبل منه عمل أربعين يوما ".
ضعيف جدا.
أخرجه الطبراني : حدثنا محمد بن عيسى بن شيبة حدثنا الحسن بن علي الاحتياطي حدثنا أبو عبد الله الحورخاني - رفيق إبراهيم بن أدهم -: حدثنا ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس ، فذكره.

وهذا سند ضعيف ، الاحتياطي، حدَّثَ عن: جرير بن عبد الحميد، وسفيان بن عيينة، وعبد الله بن وهب، وغيرهم، روى عنه: الهيثم بن خلف الدوري، والقاسم بن يحيى بن نصر المخرمي، وغيرهما. قال أبو أحمد بن عدي الحافظ: يسرق الحديث، منكر عن الثقات، ولا يشبه حديث أهل الصدق ".

‌‌4 - " اجثوا على الركب، وقولوا: يا رب يا رب! ".
منكر.
رواه البخاري في " التاريخ " والعقيلي وابن حبان والبزار من طرق عن حفص بن النضر السلمي: حدثنا عامر بن خارجة عن جده سعد بن مالك: أن قوما شكوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قحوط المطر، فقال: (فذكره)

قال البخاري، ووافقه العقيلي: " عامر بن خارجة بن سعد، في إسناده نظر ".

5 - " أجرؤكم على الفتيا أجرؤكم على النار ".
ضعيف.
أخرجه الدارمي في " سننه " من طريق عبيد الله بن أبي جعفر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فذكره.
وهذا إسناد ضعيف لإعضاله، فإن عبيد الله هذا من أتباع التابعين، مات سنة 136، فبينه وبين النبي صلى الله عليه وسلم واسطتان أو أكثر.

6 - " من أجرى الله على يديه فرجًا لمسلم، فرَّجَ الله عنه كُرَب الدنيا والآخرة ".
موضوع.
رواه الخطيب وابن عساكر عن المنذر بن زياد الطائي: حدثنا عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن جده. مرفوعا.
وهذا موضوع، آفته المنذر هذا، سمع منه عمرو بن علي الفلاس، وقال: " كان كذابا ". وقال الساجي: " يحدث بأحاديث بواطيل، وأحسبه كان ممن كان يضع الحديث ". وقال ابن قتيبة: " إن أهل الحديث مُقِرُّون بأنه وضع غير ما حديث واحد ".

7 - " من قلَّم أظفارَه يوم الجمعة وقي من السوء إلى مثلها ".
موضوع.
رواه الطبراني عن أحمد بن ثابت فرخويه الرازي: حدثنا العلاء بن هلال الرَّقِّيّ حدثنا يزيد بن زريع عن أيوب عن ابن أبي مليكة عن عائشة مرفوعا. وقال: " لم يروه عن أيوب إلا يزيد، ولا عنه إلا العلاء، تفرد به فرخويه ".

موضوع، فرخويه كذاب. قال ابن أبي حاتم: " سمعت أبا العباس بن أبي عبد الله الطبراني يقول: كانوا لا يشكون أن فرخويه كذاب ".

8 - " ما من عبد من أمتي صلى علي صادقا بها من قبل نفسه، إلا صلى الله عليه بها عشر صلوات، وكتب له بها عشر حسنات، ومحى عنه بها عشر سيئات ".
ضعيف.
أخرجه أبو نعيم من طريق وكيع عن سعيد بن سعيد التغلبي (الأصل: المهلبي، وهو تصحيف) عن سعيد بن عمير الأنصاري عن أبيه - وكان بدريا - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: فذكره، وقال:
" لا أعلم رواه بهذا اللفظ إلا سعيد عن سعيد ". قلت: وهما في عداد المجهولين، اتهمهما الذهبي بروايتهما عن ابن عمر مرفوعا: " يا علي أنا أخوك في الدنيا والآخرة ". وقال: " وهذا موضوع ".

‌‌9 - " أحد أبوي بلقيس كان جنيًا ".
ضعيف رواه ابن عدي عن سعيد بن بشير عن قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة مرفوعا، وقال: " لا أعلم رواه عن قتادة غير سعيد بن بشير، ولا أرى بما يروي عنه سعيد بن بشير بأسا، ولعله يهم في الشيء بعد الشيء ويغلط، والغالب على حديثه الاستقامة، والغالب عليه الصدق ".
قلت: وفيه خلاف كبير، وفي " التقريب " أنه ضعيف. وقال الذهبي في " الضعفاء والمتروكين ": " وثقه شعبة، وفيه لين، قال النسائي: ضعيف. وقال ابن حبان: " فاحش الخطأ ".

10 - " أحد ركن من أركان الجنة ".
ضعيف.
رواه أبو حفص الكتاني المقرىء في " حديثه " وابن عدي من طريق أبي يعلى، وهذا في " مسنده "عن عبد الله بن جعفر قال: حدثني أبو حازم عن سهل بن سعد مرفوعا، وقال ابن عدي: " عبد الله بن جعفر والد علي بن المدني عامة ما يرويه لا يتابعه أحد عليه وهو مع ضعفه ممن يكتب حديثه ". وقال الذهبي في " الضعفاء ": " ضعفوه ". وقال الحافظ في " التقريب ": " ضعيف، يقال: تغير حفظه "

والله المستعان

٢٨ جمادى الآخرة ١٤٤٤ هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 2 =

/500
جديد الدروس الكتابية
الدرس 184 تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني - تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 183 تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني - تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 28 الجزء الأول : واجب المعلم - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 27 ‌‌ الجزء الأول: الدعوة إلى الله وأخلاق الدعاة - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 180 تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني - تهذيب الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألباني -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر