الدرس 18المُتفق والمُفترق

المقال
التصنيف : تاريخ النشر: الخميس 5 ذو القعدة 1441هـ | عدد الزيارات: 849 القسم: الفوائد الكتابية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد

المتفق اسم فاعل من " الاتفاق " ، والمفترق اسم فاعل من " الافتراق " ضد الاتفاق

وهو أن تتفق أسماء الرواة وأسماء آبائهم فصاعدا خَطاً ولفظاً ، وتختلف أشخاصهم ، ومن ذلك أن تتفق أسماؤهم وكُنَاهُم ، أو أسماؤهم ونِسبتهم ، ونحو ذلك .

مثاله :

1- الخليل بن أحمد : ستة أشخاص اشتركوا في هذا الاسم أولهم شيخ سيبويه .

2- أحمد بن جعفر بن حمدان : أربعة أشخاص في عصر واحد .

3- عمر بن الخطاب: ستة أشخاص .

أهميته وفائدته :

معرفة هذا النوع من العلم مهم جداً فقد زلق بسبب الجهل به غير واحد من أكابر العلماء

من فوائده :

1- عدم ظن المشتركين في الاسم واحداً ، مع أنهم جماعة .

2- التمييز بين المشتركين في الاسم فربما يكون أحدهما ثقة والآخر ضعيفا ، فيضعف ما هو صحيح والعكس .

ويحسن إيراده إذا اشترك الراويان أو الرواة في الاسم وكانوا في عصر واحد واشتركوا في بعض الشيوخ أو الرواة عنهم ، أما إذا كانوا في عصور متباعدة فلا إشكال في أسمائهم .

أشهر المصنفات فيه :

1- كتاب " المتفق والمفترق " للخطيب البغدادي ، وهو كتاب حافل نفيس .

2- كتاب " الأنساب المتفقة " للحافظ محمد بن طاهر،المتوفى سنة 507هـ وهو كتاب لنوع خاص من المتفق .

وبالله التوفيق

4 - 11 - 1441هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

8 + 8 =

/500
روابط ذات صلة
المقال السابق
الفوائد الكتابية المتشابهة المقال التالي