الدرس 17 المُؤتَلِف والمختلف

المقال
التصنيف : تاريخ النشر: الجمعة 6 ذو القعدة 1441هـ | عدد الزيارات: 1269 القسم: الفوائد الكتابية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد

المُؤْتَلِفُ اسمُ فاعل من " الائتلاف " بمعنى الاجتماع والتلاقي ، وهو ضد النُّفْرة ، والمختلف اسم فاعل من " الاختلاف " ضد الاتفاق ، وهو أن تتفق الأسماء أو الألقاب أو الكُنَى أو الأنساب خطاً ، وتختلف لفظاً .

ومن أمثلته :

1- " سَلَام " و " سَلَّام " الأول بتخفيف اللام ، والثاني بتشديدها .

2- " مِسْوَر " و " مُسَوَّر " .

3- " البَزَّار " و " البَزَّاز " الأول آخره راء ، والثاني آخره زاي .

4- " الثَّوْرِي " و " التَّوْزِي " الأول بالثاء والراء ، والثاني بالتاء والزاي .

وأكثره لا ضابط له ؛ لكثرة انتشارِه ، وإنما يُضبط بالحفظ ، كل اسم بمفرده .

ومنه ما له ضابط وهو قسمان :

1- ما له ضابط بالنسبة لكتاب خاص أو كتب خاصة ، مثلُ أن نقول : إن كلَّ ما وقع في الصحيحين والموطأ " يَسَار " فهو بالمثناة ثم المهملة إلا محمد بن " بَشَّار " فهو بالموحدة ثم المعجمة .

2- ما له ضابط على العموم : أي لا بالنسبة لكتاب أو كتب خاصة ، مثلُ أن نقول : " سَلَّام " كله مشدد اللام إلا خمسة ، ثم نذكر تلك الخمسة .

و معرفة هذا النوع من مهمات علم الرجال حتى قال عليُّ بنُ المديني : أشد التصحيف ما يقع في الأسماء ، لأنه شيء لا يدخله القياس ، ولا قبله شيء يدل عليه ولا بعده .

وفائدته تكمن في تجنب الخطأ وعدمِ الوقوعِ فيه .

من أهم المصنفات في المؤتلف والمختلف:

صنف فيه الحافظ أبو أحمد العسكري كتابًا سماه " شرح ما يقع فيه التصحيف والتحريف" لكنه أضاف إلى المؤتلف والمختلف، التصحيف أيضًا. وأفرده الحافظ عبدالغني بن سعيد الأزدي المتوفى سنة (409هـ)، فجمع فيه كتابين: الأول: "مشتبه الأسماء" ، والثاني : "مشتبه النسبة "

وجمع الدارقطني وهو شيخ عبدالغني الأزدي كتابًا حافلًا اسمه "المؤتلف والمختلف" ، صنف الخطيب البغدادي ذيلًا على كتاب الدارقطني سماه "المؤتنف في تكملة المؤتلف والمختلف" ، جمع كل ما سبق أبو نصر ابن ماكولا في كتابه "الإكمال".، واستدرك عليهم في كتاب آخر جمع فيه أوهام من تقدمه وبيَّنها في كتاب سماه "تهذيب مستمر الأوهام"، وكتاب "الإكمال" من أجمع ما جمع في ذلك، وهو عمدة كل محدِّث بعده. ، ثم جاء الحافظ أبو بكر بن نقطة، فاستدرك عليه ما فاته، أو تجدد بعده في مجلد ضخم اسمه "تكملة الإكمال". ، وضع ذيلًا على كتاب الإكمال منصور بن سليم في مجلدٍ لطيف اسمه "ذيل كتاب مشتبه الأسماء والنسب" المذيل على كتاب ابن ماكولا".، وللحافظ أبي حامد ابن الصابوني ذيل على الإكمال.

وبالله التوفيق

6 - 11 - 1441هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

9 + 8 =

/500