الدرس 55 المردود بسبب سقط من الإسناد

المقال
التصنيف : تاريخ النشر: السبت 20 رجب 1441هـ | عدد الزيارات: 1350 القسم: الفوائد الكتابية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد

المراد بالسقط من الإسناد : انقطاع سلسلة الإسناد بسقوط راوٍ أو أكثر عمداً من بعض الرواة أو عن غير عمد ، من أول السند أو من آخره أو من أثنائه ، سقوطا ظاهرا أو خفيا .

أنواع السقط :

يتنوع السقط من الإسناد إلى نوعين :

أ- سَقط ظاهر : وهذا النوع من السقط يشترك في معرفته الأئمة وغيرهم من المشتغلين بعلوم الحديث ، ويعرف هذا السقط من عدم تلاقي بين الراوي وشيخه إما لأنه لم يدرك عصره أو أدرك عصره لكنه لم يجتمع به ، لذلك يحتاج الباحث في الأسانيد إلى معرفة تاريخ الرواة لأنه يتضمن بيان مواليدهم ووفياتهم وأوقات طلبهم وارتحالهم وغير ذلك .

وقد اصطلح علماء الحديث على تسمية السقط الظاهر بأربعة أسماء بحسب مكان السقط أو عدد الرواة الذين أُسقطوا ، وهذه الأسماء هي :

1- المُعَلَّق

2- المُرْسل

3- المُعْضَل

4- المُنقطع

ب- سقط خفي : وهذا لا يدركه إلا الأئمة الحُذَّاق المطلعون على طرق الحديث وعلل الأسانيد وله تسميتان وهما :

1- المُدَلَّس

2- المُرسل الخفي

وبالله التوفيق

20 - 7 - 1441هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 9 =

/500