الدرس 392 فضل صيام التطوع

المقال
التصنيف : تاريخ النشر: الثلاثاء 6 شهر رمضان 1433هـ | عدد الزيارات: 2041 القسم: الفوائد الكتابية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

"عن ربيعةَ بنِ الغازِ أنهُ سألَ عائشةَ عن صيامِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقالت كان يَتَحَرَّى صيامَ الاثنينِ والخميسِ " صححه الألباني في إرواء الغليل


وعن أبي قتادة الحارث بن ربعي ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم " سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ الاثْنَيْنِ؟ قالَ: ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ، أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ،" أخرجه مسلم


ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : "مَن صامَ يَوْمًا في سَبيلِ اللَّهِ، بَعَّدَ اللَّهُ وجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا" أخرجه البخاري عن أبي سعيد الخدري



ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من صامَ يومًا في سبيلِ اللَّهِ جعلَ اللَّهُ بينَهُ وبينَ النَّارِ خَندقًا كما بينَ السَّماءِ والأرضِ" أخرجه الترمذي عن أبي أمامة الباهلي وحسنه الألباني



وعن عبد الله بن عمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" الصيامُ والقرآنُ يشفعانِ للعبدِ يومَ القيامَةِ ، يقولُ الصيامُ : أي ربِّ إِنَّي منعْتُهُ الطعامَ والشهواتِ بالنهارِ فشفِّعْنِي فيه ، يقولُ القرآنُ ربِّ منعتُهُ النومَ بالليلِ فشفعني فيه ، فيَشْفَعانِ" صححه الألباني في صحيح الجامع



ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إنَّ في الجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ له: الرَّيَّانُ، يَدْخُلُ منه الصَّائِمُونَ يَومَ القِيَامَةِ، لا يَدْخُلُ منه أحَدٌ غَيْرُهُمْ، يُقَالُ: أيْنَ الصَّائِمُونَ؟ فَيَقُومُونَ، لا يَدْخُلُ منه أحَدٌ غَيْرُهُمْ، فَإِذَا دَخَلُوا أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ منه أحَدٌ." أخرجه البخاري عن سهل بن سعد الساعدي



وأخرج البزار عن حذيفة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "مَن خُتِمَ له بصيام يومٍ دخل الجنة" صحيح الجامع للألباني.



"عَن مولى أسامةَ بنِ زيدٍ ، أنَّهُ انطلقَ معَ أسامةَ إلى وادي القرى في طلبِ مالٍ لَهُ ، فَكانَ يصومُ يومَ الاثنينِ ويومَ الخميسِ ، فقالَ لَهُ مولاهُ : لِمَ تصومُ يومَ الاثنينِ ويومَ الخميسِ ، وأنتَ شَيخٌ كبيرٌ ؟ ، فقالَ : إنَّ نبيَّ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ كانَ يصومُ يومَ الاثنينِ ويومَ الخميسِ ، وسُئِلَ عن ذلِكَ ، فقالَ : إنَّ أعمالَ العبادِ تُعرَضُ يومَ الاثنينِ ويومَ الخميسِ " أخرجه أبو داود وصححه الألباني



وعن جريربن عبد الله رضي الله عنه ، قال‏:‏ قال رسول الله‏ صلى الله عليه وسلم :"‏ صيامُ ثلاثةِ أيَّامٍ من كلِّ شَهرٍ صيامُ الدَّهرِ" أخرجه النسائي وحسنه الألباني


وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:" أَوْصَانِي خَلِيلِي صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بثَلَاثٍ: بصِيَامِ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وَرَكْعَتَيِ الضُّحَى، وَأَنْ أُوتِرَ قَبْلَ أَنْ أَرْقُدَ."أخرجه مسلم



وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم

1433-9-5 هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 2 =

/500
روابط ذات صلة
المقال السابق
الفوائد الكتابية المتشابهة المقال التالي