الدرس السابع والأربعون باب ما جاء في الذبح لغير الله 2

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: الجمعة 29 صفر 1434هـ | عدد الزيارات: 1874 القسم: شرح وتحقيق كتاب التوحيد -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

قول المصنف:" قوله تعالى: فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (الكوثر2)
(فَصَلِّ) : الفاء للسببية عاطفة على قوله إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ ، أي بسبب إعطائنا لك ذلك (صل لربك وانحر) شكرا لله تعالى على هذه النعمة

والمراد بالصلاة هنا الصلاة المعروفة شرعا
وقوله (وانحر) المراد بالنحر الذبح، أي اجعل نحرك لله كما أن صلاتك له فأفادت هذه الآية الكريمة أن النحر من العبادة، ولهذا أمر الله به وقرنه بالصلاة
وقوله (وانحر): مطلق، فيدخل فيه كل ما ثبت في الشرع مشروعيته

وهي ثلاثة أشياء: الأضاحي، والهدايا، والعقائق، فهذه الثلاثة يطلب من الإنسان أن يفعلها
أما الهدايا والفدي فالواجب كما في التمتع فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وكما في المحصر فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وكما في حلق الرأس فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ (البقرة 196)


وأما الأضاحي فهي سنة ويجوز ذبحها عن الأموات صدقة أو وصية وجوبا
وأما العقيقة وهي التي تذبح عن المولود في يوم سابعه إن كان ذكرا فاثنتان، وإن كان أنثى فواحدة، وتجزئ الواحدة مع الإعسار في الذكور وهي سنة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال "كلُّ غلامٍ رَهينةٌ بعَقيقتِهِ تُذبَحُ عنهُ يومَ السَّابعِ "رواه أبو داود وصححه الألباني من حديث سمرة بن جندب .

قول المصنف:" وعن علي رضي الله عنه قال: " حدثني رسول الله صلى الله عليه وسلم بأربع كلمات: لعن الله من ذبح لغير الله، لعن الله من لعن والديه ولعن الله من آوى محدثا، لعن الله من غير منار الأرض" رواه مسلم

قوله "كلمات" جمع كلمة، والكلمة في اصطلاح النحويين القول المفرد

أما في اللغة، فهي كل قول مفيد، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " أصْدَقُ كَلِمَةٍ قالَها الشَّاعِرُ، كَلِمَةُ لَبِيدٍ: أَلا كُلُّ شيءٍ ما خَلا اللَّهَ باطِلٌ..."من حديث أبي هريرة الذي رواه البخاري

وقـال تعالى كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا (المؤمنون 100) ، وهي قوله رب ارجعون لعلي أعمل صالحاً فيما تركت (المؤمنون 99)
قال شيخ الإسلام لا تطلق الكلمة في اللغة العربية إلا على الجملة المفيدة
قوله "لعن الله" اللعن من الله الطرد والإبعاد عن رحمة الله

فإذا قيل لعنه الله، فالمعنى طرده وأبعده عن رحمته، وإذا قيل اللهم العن فلانا، فالمعنى أبعده عن رحمتك واطرده عنها

قوله صلى الله عليه وسلم لعن الله من ذبح لغير الله
بدأ بالأولى، وهي أشد شيء، هي الذبح لغير الله؛ لأن الشرك أعظم الذنوب ، ولهذا بدأ بها، فالذبح لله عبادة، وأن من صرفه لغير الله كالجن او الشياطين أو الأصنام، أو أهل القبور ، وما أشبه ذلك يكون ملعونا مستحقا لهذا الذم العظيم.

قوله صلى الله عليه وسلم لعن الله من لعن والديه

لعن الوالدين من الكبائر أيضا ، والداك اللذان أحسنا إليك وربياك وتعبا عليك، لعنُهما من أقبح القبائح.

قوله والديه يشمل الأب والأم، ومن فوقهما ؛ لأن الجد أب، كما أن أولاد الابن والبنت أبناء، في وجوب الاحترام لأصولهم.

قوله "من لعن والديه" أي سبهما وشتمهما، فاللعن من الإنسان السب والشتم، فإذا سببت إنسانا أو شتمته، فهذا لعنه؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قيل له "كيفَ يَلْعَنُ الرَّجُلُ والِدَيْهِ؟ قالَ: يَسُبُّ الرَّجُلُ أبا الرَّجُلِ، فَيَسُبُّ أباهُ، ويَسُبُّ أُمَّهُ." رواه البخاري عن عبد الله بن عمرو.

وبالله التوفيق.

وصلِّ اللهمَّ على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

1434-2-29هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

9 + 2 =

/500
جديد الدروس الكتابية
 الدرس 168 الجزء الرابع المثل الأعلى - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 167 الجزء الرابع  حكم من قُتِل في سبيل مكافحة المخدرات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 166 الجزء الرابع  العلاج الشرعي - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 165 الجزء الرابع  السكن مع العوائل في الخارج - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 164 الجزء الرابع تفسير آيات كريمات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 163 الجزء الرابع   الإحسان للبنات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر