الدرس 170:باب ما جاء في منكري القدر (8)

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: الإثنين 24 ربيع الثاني 1435هـ | عدد الزيارات: 2236 القسم: شرح وتحقيق كتاب التوحيد -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

قول المصنف: وفي المسند والسنن عن ابن الديلمي قال "أتيت أبي بن كعب فقلت في نفسي شيء من القدر فحدثني بشيء لعل الله أن يذهبه من قلبي فقال لو أنفقت مثل أحد ذهبا ما قبله الله منك حتى تؤمن بالقدر وتعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك ولو مت على غير هذا لكنت من أهل النار قال فأتيت عبد الله بن مسعود وحذيفة بن اليمان وزيد بن ثابت فكلهم حدثني بمثل ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم" حديث صحيح رواه الحاكم في صحيحه.

الحديث ذكره الألباني في صحيح أبي داود وقد جاء بهذا اللفظ "أتيت أُبَيَّ بنَ كعبٍ ، فقلتُ له : وقَعَ في نفسي شيءٌ من القَدَرِ ، فحدثْني بشيءٍ ، لعلَّ اللهَ أن يُذْهِبَه مِن قلبي . فقال : لو أن اللهَ عذَّب أهلَ سماواتِه ، وأهلَ أرضِه ، عذَّبَهم وهو غيرُ ظالمٍ لهم ، ولو رَحِمَهم كانت رحمتُه خيرًا لهم من أعمالِهم ، ولو أنفقتَ مثلَ أُحُدٍ ذهبًا في سبيلِ اللهِ ، ما قَبِلَه اللهُ منك حتى تُؤْمِنَ بالقَدَرَ ، وتَعْلَمَ : أن ما أصابَك لم يَكُنْ لِيُخْطِئَك، وأن ما أخطأَكَ لم يَكُنْ لِيُصِيبَك ، ولو مِتَّ على غيرِ هذا لدخلتَ النارَ . قال : ثم أتيتُ عبدَ اللهِ بنَ مسعودٍ، فقال مثل ذلك . قال: ثم أتيتُ حذيفةَ بنَ اليَمَانِ، فقال مثل ذلك . قال : ثم أتيتُ زيدَ بنَ ثابتٍ ، فحدَّثَني عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم مثل ذلك."، وذكره شعيب الأرناؤوط في تخريج العواصم والقواصم بإسناد حسن وقد جاء بهذا اللفظ"عن ابنِ الدَّيلميِّ قال: أتيتُ أُبَيَّ بنَ كعبٍ، فقُلتُ له: قد وَقَعَ في نفسي شيءٌ من القَدَرِ، فحَدِّثْني؛ لعلَّ اللهَ أنْ يُذهِبَه من قَلْبي، فقال له: لو أنفَقتَ مِثلَ أُحُدٍ ذَهَبًا في سَبيلِ اللهِ ما قَبِلَه اللهُ منكَ حتى تُؤمِنَ بالقَدَرِ، وتَعلَمَ أنَّ ما أصابَك لم يكن ليُخطِئَك، وما أخطَأَكَ لم يكن ليُصيبَكَ، ولو مِتَّ على غيرِ هذا، لدَخَلتَ النارَ. قال: ثم أتيتُ عبدَ اللهِ بنَ مسعودٍ، فقال مِثلَ ذلك. قال: ثم أتيتُ حُذيفةَ بنَ اليمانِ فقال مِثلَ ذلك. ثم أتيتُ زيدَ بنَ ثابتٍ، فحدَّثني عن النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مِثلَ ذلك."

قوله: "وفي المسند"، أي مسند الإمام أحمد والسنن، أي سنن أبي داود.

قوله :"عن ابن الديلمي" هو عبد الله بن فيروز الديلمي ، وفيروز هو قاتل الأسود العنسي الكذاب (الذي ادَّعى النبوة في اليمن) ، وعبد الله هذا ثقة من كبار التابعين، والديلمي نسبة إلى جبل الديلم في بلاد فارس فأصله فارسي ممن جاؤوا إلى اليمن من الفرس.

قوله :"أتيتُ أُبَيَّ بنَ كعبٍ،" الأنصاري الصحابي الجليل، أقرأ الصحابة لكتاب الله.

قوله :"فقلتُ له : وقَعَ في نفسي شيءٌ من القَدَرِ" لما أشكل عليه أمرالقدر رجع إلى الصحابة.

قوله:"فحدثْني بشيءٍ" أي أخبرني بشيء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

قوله :"لعلَّ اللهَ أن يُذْهِبَه مِن قلبي"، هذا دليل على أن الإشكال يزول بالعلم ، فلا بد من الرجوع إلى الراسخين في العلم.

قوله "لو أنفقتَ مثلَ أُحُدٍ ذهبًا في سبيلِ اللهِ " هذا تمثيل على سبيل الفرض.

قوله :" ما قَبِلَه اللهُ منك حتى تُؤْمِنَ بالقَدَرَ"أي أن جميع الأمور الكائنة بقضائه وقدره وإرادته ومشيئته وأمره، فمن أنكر القدر فقد أخلَّ بركن من أركان الإيمان وبذلك يحبط عمله.

قوله:"وتَعلَمَ أنَّ ما أصابَك لم يكن ليُخطِئَك، وما أخطَأَكَ لم يكن ليُصيبَكَ، " والمعنى أن ما قدر عليك من الخير والشر لم يكن ليجاوزك.وما لم يقدر عليك لم يكن ليصيبك.

قوله :"ولو مِتَّ على غيرِ هذا لدخلتَ النارَ" أي على غير الإيمان بالقضاء والقدر.

قوله :" قال: ثم أتيتُ عبدَ اللهِ بنَ مسعودٍ، فقال مثل ذلك . قال: ثم أتيتُ حذيفةَ بنَ اليَمَانِ، فقال مثل ذلك . قال: ثم أتيتُ زيدَ بنَ ثابتٍ ، فحدَّثَني عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم مثل ذلك" هؤلاء أقطابٌ من أقطاب العلم من صحابة رسول الله صلى الله عليه جاءت إجابتهم واحدة .

وبالله التوفيق

1435/4/24هـ

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

8 + 2 =

/500
جديد الدروس الكتابية
 الدرس 168 الجزء الرابع المثل الأعلى - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 167 الجزء الرابع  حكم من قُتِل في سبيل مكافحة المخدرات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 166 الجزء الرابع  العلاج الشرعي - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 165 الجزء الرابع  السكن مع العوائل في الخارج - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 164 الجزء الرابع تفسير آيات كريمات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
 الدرس 163 الجزء الرابع   الإحسان للبنات - تهذيب وتحقيق فتاوى ابن باز -- للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
روابط ذات صلة
الدرس السابق
الدروس الكتابية المتشابهة الدرس التالي