القائمة البريدية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني
عدد الزوار
انت الزائر :153647
[يتصفح الموقع حالياً [ 77
الاعضاء :0 الزوار :77
تفاصيل المتواجدون
تاريخ بدء الإحصائيات : 15-11-1432هـ
احصائيات الزوار
الاحصائيات
لهذا اليوم : 4666
بالامس : 2424
لهذا الأسبوع : 14475
لهذا الشهر : 55569
لهذه السنة : 780389
منذ البدء : 1619202
تاريخ بدء الإحصائيات : 12-10-2011
الاحصائيات الموقع
عدد المواد : 3272
عدد التلاوات : 165
عدد الخطب الصوتية : 278
عدد الخطب الكتابية : 281
عدد الدروس الصوتية : 927
عدد الدروس الكتابية : 936
عدد الفوائد الصوتية : 257
عدد الفوائد الكتابية : 267
عدد المحاضرات : 6
عدد المواد : 6
عدد البرامج : 2
عدد المقاطع : 30
عدد الكتـب الاسلامية : 1
عدد الصور : 12
عدد الأدعية والأذكار الصوتية : 28
عدد الأدعية والأذكار الكتابية : 55
عدد القصص : 20
عدد التعليقات : 2
عدد المشاركات : 0
مواقيت الصلاة
التقويم الهجري
تغريدات الشيخ

أحداث السنة التاسعة وفد طيء مع زيد الخير رضي الله عنه

المقال
التصنيف : تاريخ النشر: 06-10-2018 | عدد الزيارات: 127 القسم: الفوائد الكتابية

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ... أما بعد ؛

هو زيد بن مهلهل بن زيد بن منهب، أبو مكنف الطائي، وكان من أحسن العرب وأطولهم رجلا وسمي زيد الخيل لخمسة أفراس كن له.

قال السهيلي: ولهن أسماء لا يحضرني الآن حفظها.

وقال ابن إسحاق: وقدم على رسول الله ﷺ وفد طيء، وفيهم زيد الخيل، وهو سيدهم، فلما انتهوا إليه كلموه وعرض عليهم رسول الله ﷺ الإسلام، فأسلموا فحسن إسلامهم.

وقال رسول الله ﷺ «حدثني من لا أتهم من رجال طيء ما ذكر رجل من العرب بفضل ثم جاءني إلا رأيته دون ما يقال فيه، إلا زيد الخيل فإنه لم يبلغ الذي فيه»، ثم سماه رسول الله ﷺ زيد الخير، وقطع له فيد وأرضين معه، وكتب له بذلك، فخرج من عند رسول الله ﷺ راجعا إلى قومه.

فقال رسول الله ﷺ: «إن ينج زيد من حمى المدينة فإنه قالٍ».

وقد سماها رسول الله ﷺ باسم غير الحمى، فلما انتهى من بلد نجد إلى ماء من مياهه يقال له: فردة أصابته الحمى فمات بها، ولما أحس بالموت قال:

أَمُرْتَحِلَ قَوميِ الَمشارقَ غَدْوَةً * وَأُتْرَكَ فيِ بَيْتٍ بِفَرْدَةِ مُنْجِدَ

أَلاَ رُبَّ يَومٍ لَوْ مَرِضْتُ لَعَاَدنيِ * عَوائِدُ مَنْ لَمْ يَبر مِنْهنَّ يَجْهَدِ

ولما مات عمدت امرأته بجهلها، وقلة عقلها، ودينها، إلى ما كان معه من الكتب فحرقتها بالنار.

وروى البُخَارِيُّ عن أبي سعيد الخدريّ، أنّ عليًا بعث إلى النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم بذُهَيْبَة في أَدِيم مقْروظ لم تحصل من تربتها، فقسمها بين أربعة: الأقرع بن حابس، وعيينة بن بدر. وزيد الخيل، وعلقمة بن عُلاثة.

وبالله التوفيق.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
1440/1/26

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

7 + 5 =

/500
جديد الفوائد الكتابية