القائمة البريدية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني
عدد الزوار
انت الزائر :155236
[يتصفح الموقع حالياً [ 59
الاعضاء :0 الزوار :59
تفاصيل المتواجدون
تاريخ بدء الإحصائيات : 15-11-1432هـ
احصائيات الزوار
الاحصائيات
لهذا اليوم : 1762
بالامس : 2599
لهذا الأسبوع : 4360
لهذا الشهر : 41329
لهذه السنة : 846441
منذ البدء : 1685282
تاريخ بدء الإحصائيات : 12-10-2011
الاحصائيات الموقع
عدد المواد : 3367
عدد التلاوات : 165
عدد الخطب الصوتية : 278
عدد الخطب الكتابية : 281
عدد الدروس الصوتية : 930
عدد الدروس الكتابية : 941
عدد الفوائد الصوتية : 257
عدد الفوائد الكتابية : 267
عدد المحاضرات : 6
عدد المواد : 6
عدد البرامج : 2
عدد المقاطع : 30
عدد الكتـب الاسلامية : 1
عدد الصور : 12
عدد الأدعية والأذكار الصوتية : 85
عدد الأدعية والأذكار الكتابية : 85
عدد القصص : 20
عدد التعليقات : 2
عدد المشاركات : 0
مواقيت الصلاة
التقويم الهجري

الكبيرة وحكم مرتكبها

المقال
التصنيف : تاريخ النشر: الخميس 5 ذو القعدة 1433هـ | عدد الزيارات: 3382 القسم: الفوائد الكتابية

الحمدلله والصلاة والسلام على نبينا محمد وبعد

تنقسم الذنوب إلى كبائر وصغائر

والكبيرة هي كل ذنب ترتب عليه حد في الدنيا أو توعد الله عليه بنار أو لعن أو غضب ومثال الكبيرة ماذكر في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (اجتنبوا السبع الموبقات ,قالوا:وماهن؟قال:الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم ,والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات)أخرجه البخاري.والموبقات هي المهلكات الموجبة للنار

والذنوب كلها محرمة وصاحبها آثم سواء كانت صغيرة أم كبيرة

ومرتكب الكبيرة لا يكفر بها إذا كان من أهل التوحيد والإخلاص بل هو مؤمن بإيمانه فاسق بكبيرته فإن تاب تاب الله عليه وإن مات على كبيرته فهو تحت مشيئة الله إن شاء عفا عنه وإن شاء عذبه في النار على ماكان من العمل ثم يخرجه منها فلا يخلده فيها

لقول الله تعالى (إن الله لايغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما)سورة النساء آية 48

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (يدخل الله أهل الجنة الجنة يدخل من يشاء برحمته ويدخل أهل النار النار ثم يقول :انظروا من وجدتم في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان فأخرجوه ,فيخرجون منها حمما قد امتحشوا فيلقون في نهر الحياة ,أو الحيا فينبتون فيه كما تنبت الحبة إلى جانب السيل.ألم تروها كيف تخرج صفراء ملتوية)أخرجه البخاري مسلم .والحمم هو الفحم واحده حممة ومعنى امتحشوا أي: احترقوا والمراد بالحيا المطر

وبالله التوفيق

1433-11-5

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

6 + 9 =

/500
جديد الفوائد الكتابية
روابط ذات صلة
المقال السابق
الفوائد الكتابية المتشابهة المقال التالي