القائمة البريدية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني
عدد الزوار
انت الزائر :170677
[يتصفح الموقع حالياً [ 35
الاعضاء :0 الزوار :35
تفاصيل المتواجدون
تاريخ بدء الإحصائيات : 15-11-1432هـ
احصائيات الزوار
الاحصائيات
لهذا اليوم : 218
بالامس : 2159
لهذا الأسبوع : 12802
لهذا الشهر : 64360
لهذه السنة : 331329
منذ البدء : 2063003
تاريخ بدء الإحصائيات : 12-10-2011
الاحصائيات الموقع
عدد المواد : 3488
عدد التلاوات : 165
عدد الخطب الصوتية : 284
عدد الخطب الكتابية : 286
عدد الدروس الصوتية : 945
عدد الدروس الكتابية : 956
عدد الفوائد الصوتية : 263
عدد الفوائد الكتابية : 273
عدد المحاضرات : 6
عدد المواد : 6
عدد البرامج : 2
عدد المقاطع : 30
عدد الكتـب الاسلامية : 1
عدد الصور : 12
عدد الأدعية والأذكار الصوتية : 119
عدد الأدعية والأذكار الكتابية : 119
عدد القصص : 20
عدد التعليقات : 2
عدد المشاركات : 0
مواقيت الصلاة
التقويم الهجري

ما يفسد الصوم

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: الثلاثاء 13 رجب 1440هـ | عدد الزيارات: 125 القسم: تهذيب فتاوى اللجنة الدائمة للشيخ د.مبارك العسكر

الحمدلله والصلاة على رسوله .

استخراج الدم اليسير من الصائم لا يفسد صومه لأن الذي يفطر الصائم هو سحب الدم الكثير بحجامة ونحوها.

إنزال المني بشهوة يعتبر مفطراً لقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عزوجل في الحديث القدسي "يدع طعامه و شرابه و شهوته من أجلي"أخرجه البخاري و مسلم.

الامتناع عن الأكل والشرب وغيرهما من المفطرات يجب بمجرد طلوع الفجر الثاني وهو المسمى بالفجر الصادق و يقصد به البياض المعترض الذي يكون في الأفق من جهة الشرق فالخيط الأبيض الوارد في الآية بياض النهار و الخيط الأسود سواد الليل وقد قال عليه الصلاة والسلام مبيناً وقت الامتناع عن تناول المفطرات" إن بلالاً يؤذن بليل فكلوا و اشربوا حتى ينادي ابن أم مكتوم "وكان رجلاً أعمى لا ينادي حتى يقال له أصبحت أصبحت "متفق عليه.

ومن تناول مفطراً من أكل أو شرب أو غيرهما بعد طلوع الفجر الثاني متعمداً فسد صومه وتعين عليه قضاؤه.

وسائل يقول إنه أكل بعد أذان الفجر بأربع دقائق.

الجواب تقضي يوماً مكانه .

لا يجوز الإفطار في نهار رمضان إلا في الأعذار التي ذكرها سبحانه و تعالى وهي السفر أو المرض أما مشقة العمل من غير سفر فإنها لا تبيح الإفطار وكفارة الجماع في نهاررمضان هي عتق رقبة مؤمنة فإن لم تجد فإنك تصوم شهرين متتابعين فإن لم تستطع فإنك تطعم ستين مسكينا وعلى الزوجة إذا كانت غير مكرهة مثل ذلك

سائل يقول أذن الفجر وأنا أجامع زوجتي و استمريت حتى منتصف الأذان.

الجواب إذا كان الواقع ما ذكر فإن عليك إعادة صيام هذا اليوم وعليك كفارة الجماع في نهار رمضان لأنك جامعت بعد طلوع الفجر حسبما ذكرت أن المؤذن يؤذن وقت طلوع الفجر وعلى زوجتك مثل ما ذكرنا من إعادة صوم اليوم و الكفارة

وعن الجماع في السفر.

إن كانت البلد التي حصل فيها الجماع بلد إقامة تقطع أحكام السفر كبلد إقامته الدائمة أو غيرها ممن ينوي أن يقيم فيها أكثر من أربعة أيام فعلى كل واحد منكما كفارة الجماع في نهار رمضان و إن كانت البلد ليست بلد إقامة لكما فلا كفارة عليكما ولا حرج عليكما ولكن عليكما قضاءاليوم الذي حصل فيه الجماع لأن المريض و المسافر يباح لهما الفطر بالجماع وغيره كما قال تعالى" فمن كان منكم مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر" البقرة :184.

من مات وعليه قضاء وكان مرضه ميؤوساً منه فإنه يُطعم عنه فقط ولا يصام عنه وإن شفي بعد مرضه ولم يتمكن من القضاء لعذر شرعي فليس عليه شيء لا إطعام ولا صيام وإن تمكن من القضاء ولم يقض من غير عذر فإنه يشرع الصيام عنه

يجب على هذه المرأة أن تقضي صيام الأيام التي افطرتها وقت الدورة الشهرية في سنين مضت وعليها مع القضاء إطعام مسكين عن كل يوم بمقداركيلو ونصف عن كل يوم كفارة عن التأخير.

صيام التطوع

صيام يوم عرفة سنة مؤكدة لقوله عليه الصلاة والسلام عن صيام يوم عرفة "أحتسب على الله أن يكفر السنة الماضية و الباقية "رواه الإمام أحمد.

أما صيامه بالنسبة للحاج فإن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عن صيام يوم عرفة بعرفة لأنه أرفق بالحاج وليس لأنه بدعة.

أما عن صيام عشر ذي الحجة للمشاركين في مهمة الحج فإذا كان فطر هذه الأيام يؤدي إلى التقوي على خدمة الحجاج فالفطر أفضل لأن نفعه متعد

و المسلم إذا كان حريصا على الخير ومن عادته فعله وحبسه عنه عذر من سفر أو مرض فإن الله تعالى يكتب له أجر ذلك كله لقول النبي صلى الله عليه وسلم " إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيماً صحيحاً "أخرجه البخاري.

وفضل الله واسع فإذا علم الله من العبد صدق النية و الحرص على الخير وأنه إنما ترك ذلك من أجل مصلحة أعظم وهي خدمة الحجاج فإنه سبحانه يجزي عن ذلك خير الجزاء.

ويسن صيام يومي الاثنين و الخميس فقد روى أبوداود عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما "أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم الاثنين و الخميس" فسئل عن ذلك فقال" إن أعمال الناس تعرض يوم الاثنين ويوم الخميس وفي لفظ فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم " فدل الحديث على أن صيام يوم الاثنين و يوم الخميس مشروع وأنه من السنة .

ولا حرج في صوم أحد اليومين المذكورين دون الآخر و صيامهما سنة و ليس بواجب فمن صامهما أو أحدهما فهو على خير عظيم ولا يجب الجمع بينهما بل ذلك مستحب للأحاديث الصحيحة الواردة في ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم.

وبالله التوفيق.

1440-7-12

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

4 + 7 =

/500
جديد الدروس الكتابية
التجسس و الغيبة - تهذيب فتاوى اللجنة الدائمة للشيخ د.مبارك العسكر
الدرس186:باب الوكالة 5 - شرح زاد المستقنع للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
سورة المؤمنون. - تفسير القرآن الكريم للشيخ الدكتور مبارك العسكر
الدرس185:باب الوكالة 4 - شرح زاد المستقنع للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
كتاب الصيام - تهذيب فتاوى اللجنة الدائمة للشيخ د.مبارك العسكر
باب الوكالة 3 - شرح زاد المستقنع للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
روابط ذات صلة
الدرس السابق
الدروس الكتابية المتشابهة الدرس التالي