القائمة البريدية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني
عدد الزوار
انت الزائر :155236
[يتصفح الموقع حالياً [ 59
الاعضاء :0 الزوار :59
تفاصيل المتواجدون
تاريخ بدء الإحصائيات : 15-11-1432هـ
احصائيات الزوار
الاحصائيات
لهذا اليوم : 1757
بالامس : 2599
لهذا الأسبوع : 4355
لهذا الشهر : 41324
لهذه السنة : 846436
منذ البدء : 1685277
تاريخ بدء الإحصائيات : 12-10-2011
الاحصائيات الموقع
عدد المواد : 3367
عدد التلاوات : 165
عدد الخطب الصوتية : 278
عدد الخطب الكتابية : 281
عدد الدروس الصوتية : 930
عدد الدروس الكتابية : 941
عدد الفوائد الصوتية : 257
عدد الفوائد الكتابية : 267
عدد المحاضرات : 6
عدد المواد : 6
عدد البرامج : 2
عدد المقاطع : 30
عدد الكتـب الاسلامية : 1
عدد الصور : 12
عدد الأدعية والأذكار الصوتية : 85
عدد الأدعية والأذكار الكتابية : 85
عدد القصص : 20
عدد التعليقات : 2
عدد المشاركات : 0
مواقيت الصلاة
التقويم الهجري

العِدد

المقال
التصنيف : تاريخ النشر: الجمعة 21 شوال 1433هـ | عدد الزيارات: 1008 القسم: الفوائد الكتابية

الحمدلله والصلاة والسلام على نبينا محمد وبعد

شرع الله تعالى للزوج على زوجته حقوقا بعضها في حياته وبعضها بعد مماته أو فراقه لزوجته

فالعدد لغة:جمع عِدة بكسر العين مأخوذة من العدد

واصطلاحا :هي التربص المحدود شرعا

حكمها

العِدة واجبة على كل امرأة فارقها زوجها بطلاق أو خلع بعوض أو فسخ لإخلال الزوج بالشروط أو وفاة

لقوله تعالى (والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء)سورة الطلاق آية 4

والمرأة المفارقة في حياة الزوج لا تلزمها العدة إلا بالدخول أو الخلوة ولو بركوبها معه في السيارة وحدها ,لقوله تعالى(يا أيها الذين ءامنو إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فمالكم عليهن من عدة تعتدونها )سورة الأحزاب آية49

وأمّا المتوفى عنها زوجها فتلزمها العدة سواء مات قبل الدخول أو بعده ,لعموم قوله تعالى (والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا )سورة البقرة آية 234

الحكمة من مشروعيتها

شرع الله العدة على المرأة لما فيها من الحكم الكثيرة منها

أولا-التحقق من براءة رحم المرأة كي لا تختلط الأنساب

ثانيا-تعظيم أمر عقد النكاح

ثالثا-تطويل زمن الرجعة في الطلاق الرجعي ,ليكون أمام الزوج فرصة للتفكير والتراجع

رابعا-قضاء حق الزوج وإظهار التأثر لفقده بالامتناع عن التزين

أنواع المعتدات

المعتدات خمس وهن كما يلي

أولا-الحامل :عدتها من موت أو طلاق أو نحوهما إلى وضع الحمل ,لقوله تعالى (وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن )سورة الطلاق آية 4

ثانيا-المتوفى عنها زوجها بلا حمل منه وعدّتها أربعة أشهر وعشرة أيام , لقوله تعالى (والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهم أربعة أشهر وعشرا)سورة البقرة آية234

والرجعية أي :المطلقة طلاقا غير بائن أي :طلقة واحدة أو اثنتين .إذا مات عنها زوجها وهي في العدة فإنها تعتد عدة الوفاة منذ وفاة زوجها

أمّا البائن إذا مات مطلقها وهي في عدتها فلا تستأنف العدة من جديد بل تستمر في عدتها

ثالثا-من فارقها زوجها حيا وهي تحيض ,فعدتها ثلاث قروء أي ثلاث حيضات لقوله تعالى (والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء)سورة البقرة آية 233

رابعا-من فارقها زوجها حيا ولم تحض لصغر أو إياس فعدتها ثلاثة أشهر : لقول الله:واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن أي:كذلك,سورة الطلاق آية 5

خامسا-امرأة المفقود ,يقدر القاضي له مدة بحسب حاله وحال الوقت الذي هو فيه حتى يغلب على الظن هلاكه

مكان العدة

المعتدة لاتخلوا إما أن تكون متوفى عنها أو بائن أو رجعية

أ-ان كان متوفى عنها اعتدت في بيتها التي هي فيه حال موت زوجها لقوله صلى الله عليه وسلم لفريعة بنت مالك بن سنان حين مات زوجها رضي الله عنهما (امكثي في بيتك حتى يبلغ الكتاب أجله )رواه ابو داوود والترمذي ويجوز أن تنتقل منه للضرورة حيث شاءت

ب-ان كانت مطلقة طلاقا بائنا اعتدت حيث شاءت لحديث فاطمة بنت قيس رضي الله عنها قالت:طلقني زوجي ثلاثا فأذن لي صلى الله عليه وسلم أن أعتد في أهلي .أي:عند أهلي. رواه مسلم

فقد أصبحت أجنبية عليه لذا لايجوز أن يخلو بها فان فعل أثم

ج-ان كانت مطلقة طلاقا رجعيا اعتدت في بيت زوجها لقوله تعالى (لاتخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة)سورة

الطلاق آية1

ولها أن تخدمه وتتزبن له وتجلس معه لكنه لايواقعها أويقبلها الا بنية الرجعة فان فعل بغيرنية الرجعة أثم

وبالله التوفيق

1433-10-21



التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 9 =

/500
جديد الفوائد الكتابية
روابط ذات صلة
المقال السابق
الفوائد الكتابية المتشابهة المقال التالي