القائمة البريدية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني
عدد الزوار
انت الزائر :153585
[يتصفح الموقع حالياً [ 62
الاعضاء :0 الزوار :62
تفاصيل المتواجدون
تاريخ بدء الإحصائيات : 15-11-1432هـ
احصائيات الزوار
الاحصائيات
لهذا اليوم : 696
بالامس : 2424
لهذا الأسبوع : 10506
لهذا الشهر : 51599
لهذه السنة : 776420
منذ البدء : 1615232
تاريخ بدء الإحصائيات : 12-10-2011
الاحصائيات الموقع
عدد المواد : 3265
عدد التلاوات : 165
عدد الخطب الصوتية : 278
عدد الخطب الكتابية : 281
عدد الدروس الصوتية : 927
عدد الدروس الكتابية : 936
عدد الفوائد الصوتية : 257
عدد الفوائد الكتابية : 267
عدد المحاضرات : 6
عدد المواد : 6
عدد البرامج : 2
عدد المقاطع : 30
عدد الكتـب الاسلامية : 1
عدد الصور : 12
عدد الأدعية والأذكار الصوتية : 24
عدد الأدعية والأذكار الكتابية : 52
عدد القصص : 20
عدد التعليقات : 2
عدد المشاركات : 0
مواقيت الصلاة
التقويم الهجري
تغريدات الشيخ

الدرس 146: حكم الأخذ من الوقف

الدرس
التصنيف : تاريخ النشر: 24-12-2013 | عدد الزيارات: 4935 القسم: تهذيب فتاوى اللجنة الدائمة للشيخ د.مبارك العسكر

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

س: مشرف على بناء مسجد وعنده مبلغ من المال مجموع من أهل الخير لتكاليف البناء لكنه صرف منه مبلغ سبعمائة ريال قيمة ذبيحة وفطور للعمال فهل يجوز هذا أو يغرم المبلغ ؟
ج: لا حرج عليك في صرف المبلغ المذكور لكونه في صالح المسجد

س: عنده بقية مبلغ من المال المخصص لمصلحة مسجد معين فهل يجوز صرف هذا المبلغ في عمارة مسجد آخر أو تسوير مصلى العيد ؟
ج: الباقي من المال المخصص لبناء هذا المسجد يرصد لمصلحة المسجد لإنفاقه فيما قد يحتاج إليه

س: مشرف على بناء مسجد فاض عنده مبلغ من المال زائد عن حاجة المسجد ولديه مسجداً آخر توقف اتمام بناء المسجد لنفاذ المبلغ فأكمل الثاني من الفائض من الأول فهل تصرفه صحيح ؟

ج: صرفه للمبلغ الفاضل من نفقة المسجد الأول في إكمال بناء المسجد الثاني لا حرج فيه إذا كان المتبرع به للمسجد الأول لم يطلب منه رد المبلغ الزائد إليه

كما لا يجوز اقتطاع مساحة من المسجد ليقام عليها بيت للإمام أو المؤذن أو لهما لأن أرض المسجد جعلت وقفا للصلاة فيها فلا يجوز صرفها لغير ذلك إلا لمبرر وليست حاجة الإمام أو المؤذن إلى مسكن مما يبيح ذلك

وهذا رداً على سائل يقول إن مسجد حلتهم قديم وتقرر هدمه وبناؤه من جديد من تبرعات المحسنين فما حكم اقتطاع جزء من مساحة المسجد ليقام عليها بيت للإمام والمؤذن

أما إذا وقف إنسان أرضا باسم مسجد جاز له أن يبني بها بيوتا تبع المسجد ليسكن بها إمامه والمؤذن به وفراشه أو تؤجر لتنفق من إجارتها على إصلاحه وما يلزم له وأن يبنى بها دكاكين لتؤجر وينفق منها كذلك على مصالح المسجد من أجرة موظفين وترميمه وشراء فرشه ونحو ذلك مما يحتاج إليه إذا كان ذلك لا يضر بالمصلحة المقصودة من بناء المسجد كتضييقه على المصلين ونحو ذلك

س: إذا كان مسجد واسع جدا يعتبر أكبر مسجد في البلد باستثناء الجوامع وجماعته قليلون جدا وبجوار بيت موقف على إمام المسجد وهو صغير لا يصلح سكن فهل يجوز أخذ جزء يسير من المسجد وإلحاقه ببيت الإمام توسعة له الذي لا يصلح للسكن لصغره مع العلم بأن الموقف للمسجد والبيت واحد ؟

ج: لا يجوز أن يؤخذ من المسجد شيء من مساحته ويضاف إلى البيت المذكور لأن الأصل في الأوقاف أن تبقى على ما كانت عليه فلا يتصرف في رقبة وقف بتحويلها من فاضل إلى مفضول وإذا كان البيت لا يصلح للسكنى فيمكن مراجعة المحكمة للنظر في الموضوع وإجراء ما يقتضيه الوجه الشرعي حسب المتبع لديهم

والتبرع لبناء مسجد معين يشمل بناء المسجد ومرافقه من سكن الإمام والمؤذن ودورات مياه ونحو ذلك مما يتطلبه المسجد من فرش ونحو ذلك لأنها تدخل تبعا للمسجد أما إذا تبرع شخص ببناء مسجد أو مساهمة في بنائه فإن تلك الأموال لا تنفق أو بعضها لبناء مرافق مسجد آخر قائم لأن بناء المرافق وما يتطلبه المسجد مستقلة لا يطلق عليها اسم المسجد وحدها فلا يتحقق شرط الواقف في هذه الحالة وإنما تصرف فيما خصصه الواقف وهو بناء مسجد ابتداء ويدخل فيه مرافقه

س: لقد تبرعت بجزء من أرضي الزراعية لغرض توسعة المسجد القديم ليصبح جامعا يخدم عموم أفراد القرية وقد تم إفراغ هذا الجزء لوزارة الشئون الإسلامية لكن هذه الأيام قام الجماعة بإنشاء مسجد جامع غير المسجد القديم وبقي المسجد القديم كما هو فهل يحق لي استعادة الجزء المتبرع به من أرضي طالما لم يقوموا بضمه للمسجد القديم لأن الجزء المذكور بقي متروكا دون الاستفادة منه ؟

ج: ليس لك الرجوع في الأرض المذكورة لكونك وقفتها لله وأفرغتها للجهات المسئولة ونرجو لك في ذلك الأجر العظيم

س: يوجد لدينا مزرعة موقوفة على جامع القرية وبجوارها مزرعة لأحد الأهالي تبرع بها لتكون مقبرة فهل يجوز ضم مزرعة الوقف إلى تلك المقبرة ؟
ج: يجب أن يبقى الوقف كما هو وتصرف غلته إلى الجهة التي نص عليها الواقف وإذا تعطلت منافع الوقف أو عدم المصرف الذي نص عليه الواقف فإن الواجب مراجعة القاضي للنظر في ذلك

س: فيه مسجد كبير وفيه أرض كبيرة تابعة له موقوفة للمسجد ونريد أن نعمر مدرسة عليها لكي نمنع أطفال المسلمين من الدراسة في مدارس النصارى والمشركين والمبتدعين ولنعلمهم عقيدة أهل السنة والجماعة فما حكم تعمير المدرسة على هذا المكان الباقي الموقوف للمسجد ؟
ج: الأرض الموقوفة للمسجد تابعة للمسجد ولا يجوز تحويلها إلى مدرسة لأن هذا من تغيير الوقف إلى ما لم يقصده الواقف ولكن بالإمكان تدريس الأولاد في المسجد أو في المكان المذكور التابع للمسجد مع بقاء المكان على وقفيته للمسجد

س: أستفسر من فضيلتكم بأني امرأة أرملة لا زوج لي وكبيرة السن وعندي منزل وقد أوصيت بثلث مالي وأرغب أن أوقف النصف للدار على طلبة العلم بالمسجد النبوي وليس لي وارث سوى ابن أخي ؟

ج: يجوز لك أن توقفي بيتك كله أو جزءا منه ما دمت صحيحة شحيحة تخشين الفقر وتأملين الغنى مع ملاحظة أن الوقف المنجز لا يجوز الرجوع فيه للموقف ولك أن توصي فيما توقفي من مالك فيما شئت من أوجه البر بشرط أن يكون ذلك في حدود الثلث فأقل

س: هل يجوز فرش مسجد من ريع أوقاف صوامه ؟
ج: بعد دراسة اللجنة للسؤال كتبت الجواب التالي: حيث إن الوقف على الصوام فإنه لا يشترى من غلاله فرش للمسجد بل يصرف ما يبقى من احتياجات الصوام لصوام آخرين في غيره من المساجد محافظة على قصد الموقفين لأن نص الموقف كنص الشارع في الفهم والدلالة

س: إذا أخذ إنسان من مسجد زلا أو غير ذلك على أن يبدله بأحسن منه فما الحكم ؟
ج: هذا لا يجوز لأن الزل المذكور أصبح وقفا على المسجد فلا يحل لك أن تتصرف فيه ولو كان من واقع ما تراه من مصلحة ولك في هذا أن تنسق مع جهة الاختصاص عن المسجد وهي تتخذ في هذا الإجراء الشرعي

س: رجل أوصى بمبلغ من المال ليكون لماء المسجد والمسجد أصبح مؤمن له الماء بدون ثمن بصفة مستمرة ؟

ج: بعد دراسة اللجنة له أجابت بأنه بناء على ما تقتضيه القواعد الشرعية في أن ما زاد عن حاجة المسجد مما خصص له يصرف في مسجد آخر فإن هذه المبالغ المذكورة تصرف في تأمين ماء لمسجد جامع آخر محتاج لذلك ولأن هذا هو الموافق لمقصود الواقف رحمه الله

س: وجدت برادة ماء بجوار المسجد معطلة وقمت بإصلاحها ووضعتها بجوار بيتي قرب المسجد ؟

ج: إن كان هذه البرادة تابعة للمسجد أو نواها صاحبها أن تكون للمسجد فيلزمك إعادتها إلى المسجد ولك أجرك على إصلاحها والعناية بها وأما إن كانت ملقاة في الطريق مستغنى عنها فلا حرج عليك في عملك المذكور

س: هل يصح إذا اتخذ رجل من الناس مسجدا تحت بيته تقام فيه الجماعات بدون جمعه أن يحوله إلى شيء آخر مثلا متجر أو خلافه غير المسجد إذا احتاج إلى ذلك ؟

ج: إذا اتخذ مسلم مسجدا تحت بيته ليصلى فيه وخلى بينه وبين الناس فصلوا فيه فلا يجوز له أن يرجع فيه لا باتخاذه مسكنا أو متجرا ولا أن يبيعه أو يؤجره أو نحو ذلك من أنواع التصرف ولو لم تصل فيه الجمعة لأنه باتخاذه مسجدا والتخلية بينه وبين الناس قد صار وقفا خارجا من ملكه لا يباع ولا يوهب ولا يورث

س: رجل ترك أرضه للشارع وبنى بجانبه بيتا وبعد أكثر من ثلاثين أو أربعين سنة جاء أحفاده وبنوا بيتا على الأرض التي ترك جدهم للشارع ؟
ج: من ترك أرضه ليتطرق عليها الناس ناويا بذلك الوقفية أو تلفظ بها فإنها تصبح وقفا لا يجوز له ولا لأولاده استرجاعها

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه

وبالله التوفيق

وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

1435-2-21

التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

8 + 6 =

/500
جديد الدروس الكتابية
أحكام في الصلاة 2 - تهذيب فتاوى اللجنة الدائمة للشيخ د.مبارك العسكر
الدرس179:باب الحجر2 - شرح زاد المستقنع للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس358 أحكام في الصلاة - تهذيب فتاوى اللجنة الدائمة للشيخ د.مبارك العسكر
الدرس179:باب الحجر - شرح زاد المستقنع للشيخ د . مبارك بن ناصر العسكر
الدرس 357: صلاة الجماعة - تهذيب فتاوى اللجنة الدائمة للشيخ د.مبارك العسكر
تفسير سورة الفرقان - تفسير القرآن الكريم للشيخ الدكتور مبارك العسكر
روابط ذات صلة
الدرس السابق
الدروس الكتابية المتشابهة الدرس التالي